.
.
.
.

جريمة بشعة بمصر.. شقيقتان مذبوحتان ومنزوعتا اللسان

تبلغان من العمر 18 و13 عاماً وتقطنان وحيدتين بعد وفاة والدتهما وزواج والدهما من أخرى

نشر في: آخر تحديث:

شهدت مدينة قوص بمحافظة قنا جنوب مصر، جريمة بشعة حيث عثرت الأجهزة الأمنية على شقيقتين مذبوحتين ومنزوعتي اللسان في منزلهما في جزيرة مطيرة التابعة للمدينة.

المنزل حيث عثر على الجثتين
المنزل حيث عثر على الجثتين

وقال مصدر أمني إن الأجهزة الأمنية عثرت على فتاتين شقيقتين، تبلغ الأولى من العمر 18 عاما، فيما تبلغ الثانية 13 عاماً مذبوحتين بطريقة بشعة ومنزوعتي اللسان.

وتبين أن الفتاتين تقيمان بمفردهما في المنزل بعد وفاة والدتهما وغياب والدهما الذي تزوج من سيدة أخرى يقيم معها في مدينة أسوان.

من داخل المنزل حيث عثر على الفتاتين
من داخل المنزل حيث عثر على الفتاتين

واضطرت الفتاة الكبرى للعمل في مصنع للسكر بالمدينة، للإنفاق على نفسها وشقيقتها، فيما يتولى خالهما رعايتهما والإشراف على شؤونهما.

وكشفت التحقيقات أن الخال ذهب للاطمئنان على الشقيقتين في المنزل، وفوجئ بالكبرى مذبوحة من رقبتها من الخلف ووضِعت جثتها أسفل سرير غرفة نومها، كما عثر على جثة الأخرى غارقة في دمائها في صالة المنزل.

وقررت السلطات استدعاء الجيران وزملاء الفتاة الكبرى في مصنع السكر للاستماع لأقوالهم. كما قام خبراء الطب الشرعي بتشريح الجثتين. وتم إخطار النيابة التي تولت التحقيق.

المنزل حيث عثر على الفتاتين
المنزل حيث عثر على الفتاتين