.
.
.
.

مفاجأة في فيديو اعتداء مصرية على ضابط شرطة!

نشر في: آخر تحديث:

انشغل المصريون خلال الساعات الماضية بمقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل يظهر سيدة دخلت في مشادة كلامية مع ضابط شرطة طالبها بوضع الكمامة فادعت أنها مستشارة وعضو تحكيم دولي، ثم اختطف منها هاتفها فردت بسبه ونزع رتبته الشرطية.

في التفاصيل، طلب الضابط من أحد معاونيه التصوير أثناء تطاول السيدة التي تبين لاحقا أنها رئيس نيابة ليوثق الموقف.

وأظهر المقطع المتداول سيدة مصرية تقف أمام ضابط شرطة في محكمة مصرية وقد رفض مرورها لقضاء ما تحتاجه من المكان دون أن ترتدي الكمامة وتلتزم بالإجراءات الاحترازية، موضحا أنها تقوم بالتصوير في المحكمة.

كما أوضح المقطع أن الضابط قال للسيدة إنها في حال عدم إبراز هوية عملها فسيضطر لإحضار شرطية لوضع "الكلبش" في يدها وإدخالها الحجز، لكنها رفضت بشكل قاطع وسبّته بقولها "يا زبالة".

وبحسب المقطع، قام الضابط باختطاف هاتفها النقال من يدها، فما كان من السيدة إلا أن قامت برد فعل معاكس ونزعت الرتب الشرطية من على كتفه مطالبة برد هاتفها.

انتحال صفة!

بدورها، قالت وسائل إعلام محلية نقلا عن مصدر أمني في مديرية أمن القاهرة، إن الأجهزة الأمنية استطاعت القبض على هذه السيدة، منوهة بأن الواقعة حدثت في محكمة مصر الجديدة، وأكدت التحريات أن السيدة انتحلت صفة مستشار بالأمم المتحدة لتبرير عدم ارتدائها "الكمامة" والالتزام بالإجراءات الاحترازية.

فيما قررت نيابة النزهة شرق القاهرة، إخلاء سبيل السيدة المعتدية وتدعى نهى الإمام السيد محمد بكفالة قيمتها 2000 جنيه.

وقررت أيضاً تحديد قيمة التلفيات واستمرار التحفظ على الأسطوانة المدمجة المرفقة بأوراق التحقيقات.

أما التحقيقات، فقد بيّنت أن السيدة المعتدية تعمل بهيئة النيابة الإدارية وتحمل صفة رئيس نيابة.

إلى ذلك، قرر المستشار عصام المنشاوي، رئيس هيئة النيابة الإدارية، تكليف إدارة التفتيش بالنيابة الإدارية بالتحقيق في الواقعة والعرض عليه في ضوء ما ينتهي التحقيق.