.
.
.
.

مصر ..توجيه رئاسي بالاستعداد لأي موجات محتملة من كورونا

نشر في: آخر تحديث:

وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الحكومة باتخاذ كافة الاستعدادات لمواجهة أي موجة أخرى محتملة من فيروس كورونا.

وطالب الرئيس خلال اجتماعه اليوم الأربعاء مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء وعدد من الوزراء والمعنيين استمرار جهود مكافحة انتشار فيروس كورونا، والاستعداد لمواجهة أي موجة محتملة، بالإضافة إلى الإجراءات الاحترازية المتخذة لاستقبال العام الدراسي الجديد.

ووجه السيسي باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة، بالتنسيق بين وزارة الصحة ومختلف الجهات لتوفير أقصى درجات التأمين الممكنة للطلاب والقائمين على المنظومة التعليمية، لضمان سلامتهم ولانتظام العملية الدراسية.

ووجه الرئيس كذلك بتكثيف حملات التوعية على مستوى المواطنين بشأن التعامل مع انتشار فيروس كورونا، خاصةً ما يتعلق بالإجراءات الاحترازية المطلوب اتباعها في هذا الصدد، إلى جانب الخطة العامة للتعايش على مستوى الدولة.

وطالب السيسي بضمان توفير كافة الاحتياجات والمستلزمات الطبية اللازمة لمساعدة كافة العاملين في القطاع الصحي ومعاونتهم على أداء مهمتهم على أكمل وجه.

من جانبها أشارت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة خلال الاجتماع إلى نجاح الدولة في العبور بسلام بالعديد من الفعاليات الوطنية الضخمة على الرغم من الوضع الوبائي العالمي المتفاقم، خاصةً امتحانات الثانوية العامة وانتخابات مجلس الشيوخ، وتأمين القرى السياحية والمطارات والموانئ، مشيرة إلى وجود منظومة متكاملة تم تشكيلها للاحتواء على مستوى الجمهورية، تضمنت تطوير المستشفيات، وإقامة العيادات المتنقلة، وتطبيق إجراءات الكشف والعزل والتعايش، وتوفير التحاليل المعملية اللازمة، وتحديث بروتوكولات العلاج الطبي باستمرار.

وخلال الاجتماع تم استعراض الجهود الحالية للدولة، بالتعاون مع الجهات الدولية المختلفة وكبرى الشركات الطبية العالمية، لاكتشاف الأمصال اللازمة لمكافحة كورونا، حيث وصلت التجارب السريرية إلى مرحلتها الثالثة، فضلاً عن جهود وزارة الصحة في التواصل مع المواطنين من خلال التطبيقات الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت أمس الثلاثاء ارتفاع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 73 ألف و828 حالة.

وذكرت أن إجمالي المصابين في مصر بفيروس كورونا حتى الثلاثاء، بلغ 99 ألفا و115 حالة من ضمنهم 5440 حالة وفاة.