تحذير مصري من فيضان النيل.. وتحرك ضد المخالفين

وزير الري المصري يطمئن المقيمين فى المحافظات المطلة على نهر النيل من عدم حدوث فيضانات قد تغرق منازلهم

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الموارد المائية والري في مصر محمد عبد العاطي اتخاذ عدد من الإجراءات بالتزامن مع احتمالية وجود تصرفات زائدة بنهر النيل خلال الأيام القادمة، وارتفاع مناسيب المياه بفرع رشيد مما قد يترتب عليه غمر أراضي طرح النهر في بعض المناطق.

وطمأن عبد العاطي المواطنين المقيمين في المحافظات المطلة على نهر النيل من عدم حدوث فيضانات قد تغرق منازلهم، مؤكدا أن الأراضي المعرضة للخطورة هي المتخذ بشأنها إجراءات قانونية والتي تمثل جزءا من القطاع المائي والتي انحسرت عنها المياه في بعض أوقات انخفاض المناسيب مما يستلزم أخذ التدابير جراء مرار التصرفات الزائدة لزوم الموازنات التأمينية التي سيتم تنفيذها خلال الفترة الحالية والقادمة وما يتبعه ذلك من ارتفاع في مناسيب المياه وهو ما قد يؤدي الى غمر تلك الأراضي. وفق ما نقلت مواقع محلية.

وأوضح وزير الري المصري أن التحذيرات التي أطلقتها الوزارة تخص من يقوم بالزراعة على أراضي طرح النهر والتي تُعتبر جزءا من مجرى نهر النيل دون غيرهم.

وفيما يخص المناطق المتأثرة بارتفاع المناسيب فهي مناطق معروفة داخل المجرى والقطاع المائي، ويتم زراعتها بالمخالفة، ومعتاد غمرها بالمياه مثلما حدث العام السابق، وكذلك الأسابيع الماضية، ومن المحتمل أن يستمر حتى نهاية شهر أكتوبر الحالي.

وطالب الوزير المصري باتخاذ كل الإجراءات الاحتياطية للتعامل مع ارتفاع المناسيب بما لا يؤثر على الأرواح والممتلكات الخاصة والعامة.