.
.
.
.
مصر والإرهاب

وزير دفاع مصر يتابع العمليات بسيناء: سنقتلع الإرهاب من جذوره

أطلق الجيش المصري في فبراير من العام 2018 عملية شاملة للقضاء على الإرهاب في شمال وشرق سيناء وتجفيف منابعه.

نشر في: آخر تحديث:

تفقد الفريق أول محمد زكى وزير الدفاع المصري سير العمليات للقضاء على العناصر الإرهابية وإجراءات عودة الحياة لطبيعتها في سيناء.

وتفقد وزير الدفاع قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب وتابع مراحل سير العمليات العسكرية وإجراءات التأمين من مركز العمليات الدائم والذي يؤدي مهامه في تنفيذ الخطط الأمنية المحكمة للقضاء على العناصر الإرهابية وإحكام السيطرة الأمنية على شبه جزيرة سيناء بالتنسيق مع قيادة الجيشين الثاني والثالث الميدانيين .

واستمع وزير الدفاع إلى عرض قائد قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب الذي تضمن شرحا لكافة مراحل العمليات والجهود المبذولة لملاحقة العناصر الإرهابية وتضييق الخناق عليها، كما يستعرض كل من قائد الجيش الثاني والثالث الميدانيين مراحل سير العمليات في نطاق كل منهما وخططهما المستمرة لتجفيف منابع الإرهاب بالتعاون مع أهالي سيناء، كذلك النجاحات التي تم تحقيقها خلال الفترة الماضية.

وأشاد وزير الدفاع المصري بجهود القوات المسلحة وما يقوم به أفرادها من أعمال بطولية ساهمت في القضاء على الإرهاب وعودة الحياة إلى طبيعتها لمدن شمال ووسط سيناء، مشيداً بالنتائج المحققة للجيشين الثاني والثالث الميدانيين.

وطالب زكي الجميع بالحفاظ على الروح المعنوية العالية والإصرار على الوفاء بالمهام المقدسة التي كلفهم الشعب بها، مؤكداً أن القوات المسلحة ماضية بكل إصرار في اقتلاع جذور الإرهاب والتطرف نهائياً والاستمرار في تهيئة المناخ الملائم للاستثمار والتنمية الشاملة بسيناء.

وكان الجيش المصري قد أطلق في فبراير من العام 2018 عملية شاملة للقضاء على الإرهاب في شمال وشرق سيناء وتجفيف منابعه

وتمكن الجيش من القضاء على الآلاف من الإرهابيين وتدمير أوكارهم ومخازن أسلحتهم كما تمكن من تطهير عدة بؤر في مناطق الشيخ زويد ورفح والعريش.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة