.
.
.
.

30 يونيو.. مصر تغير اسم هذه القرية وهذه الأسباب

القرار صدر استجابة لطلب أهالي رابعة الذين طالبوا بتغيير اسم قريتهم لـ30 يونيو، وبناء عليه صدرت توجيهات للمجلس التنفيذي بإبداء الرأي ووافق المجلس على تغيير الاسم

نشر في: آخر تحديث:

قررت السلطات المصرية، الخميس، تغيير اسم قرية رابعة بمحافظة شمال سيناء إلى 30 يونيو.

وأصدر محافظ شمال سيناء، عبد الفضيل شوشة، قراراً بتغيير اسم القرية التابعة لمدينة بئر العبد إلى 30 يونيو.

كما ذكرت المحافظة في حيثيات القرار أنه صدر استجابة لطلب أهالي القرية، الذين طالبوا بتغيير اسم قريتهم لـ30 يونيو، وبناء عليه صدرت توجيهات للمجلس التنفيذي بإبداء الرأي، ووافق المجلس على تغيير الاسم.

وتقرر أن تقوم الوحدة المحلية باتخاذ الإجراءات اللازمة حيال تغيير الاسم، وما يتبع من إجراءات وإخطار كافة الإدارات، وإدراج الاسم الجديد ضمن بيانات المحافظة.

يشار إلى أن القرية تقع على بعد 30 كيلومتراً من مدينة بئر العبد، وتعتبر من أكبر القرى التابعة للمدينة.

وطالب الأهالي، البالغ عددهم 15 ألف نسمة، بتغيير اسم قريتهم حتى لا يرتبط في الأذهان باعتصام "ميدان رابعة"، الذي احتشد فيه عناصر الإخوان عقب قيام ثورة 30 يونيو 2013 وحاولوا من خلاله الضغط على السلطات لإعادة الرئيس المعزول وقتها الراحل محمد مرسي بالقوة.

إلى ذلك فضت السلطات الاعتصام في 14 أغسطس 2013 بعد مصادمات واسعة مع عناصر الإخوان المحتشدين.