.
.
.
.

فيديوهات جديدة لنجل القاضي.. يهدد شرطيا بالضرب ويقود سيارته بجنون

نشر في: آخر تحديث:

أمرت النيابة المصرية بإيداع الطفل نجل القاضي الذي كاد يقتل شرطياً دهساً إحدى دور الرعاية وحبس أصدقائه الأربعة.

وقررت النيابة حبس كل من : "يوسف م م" ، و"عمرو أ م"، و"رامز ع ل" ، و"مصطفى ت ع" ، أصدقاء الطفل 4 أيام احتياطيا على ذمة التحقيقات كما أمرت في ذات السياق، بإيداع الطفل "أحمد أ ع" ، إحدى دور الملاحظة لمدة أسبوع على أن يتم تقديم جلسات الدعم النفسي الموصى بها وفقا لتقرير المجلس القومي للأمومة والطفولة وعرضه يوم السبت القادم على المحكمة المختصة للنظر في أمر مدة الإيداع وفقا للقانون.

كما قررت النيابة إرسال الطفل وأصدقائه للمعامل المركزية بمصلحة الطب الشرعي لأخذ عينتي دم وبول للمتهمين، لبيان عما إذا كانت بتلك العينات أية جواهر أو مواد مخدرة من عدمه كما طلبت مذكرة من المستشار أبو المجد عبد الرحمن أبو المجد، والد الطفل المتهم، ردا على ما تضمنته تحريات المباحث.

وتداول رواد مواقع التواصل في مصر فيديوهات جديدة للطفل نجل القاضي والذي تنمر على شرطي وكاد يقتله دهسا بسيارته.

وعقب القبض عليه واجهت النيابة نجل القاضي البالغ من العمر 13 عاماً بالفيديو الجديد الذي ظهر فيه وهو يقول للشرطي: "ممكن أضربك علقة موت مش هتعرف تعمل معايا حاجة".

وظهر في الفيديو أصدقاء الطفل الذين تنمروا على الشرطي أيضا وقال أحدهم ليس معنا رخصة قيادة وسنقوم بتصويرك بالفيديو لإبلاغ والد الطفل، فيما كان الشرطي يحاول تهدئتهم ويتعهد لهم بإصلاح مرآة السيارة.

فيديو خامس

على الجانب الآخر ظهر فيديو خامس للطفل وهو يقود السيارة بسرعة جنونية معرضا حياته وحياة من كانوا برفقته للخطر فيما كان زملاؤه يقومون بتصويره.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على نجل القاضي صباح اليوم الاثنين بسبب فيديو له مع أصدقائه بثه على مواقع التواصل أمس عقب إخلاء سبيله في الواقعة الأولى يتحدث فيه بطريقة تنمر ويقول فيه: "مش احنا اللي نتحبس واحنا مش زيكو".

وتضمن الفيديو بعض الألفاظ الخادشة مما دفع النيابة إلى إصدار قرار بضبطه للحفاظ على حق المجتمع.

وقبل يومين تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للطفل يتنمر فيه على شرطي آخر، فيما قررت النيابة إخلاء سبيله في الواقعة الأولى، وتسليمه لوالده بضمان محل إقامته.

و قررت النيابة العامة معاقبة صاحب السيارة الجديد الذي اشترى السيارة من والد الطفل لسماحه له بقيادتها وتعريض حياته للخطر.

وأثارت فيديوهات الطفل غضبا على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تبين أنه دائم قيادة السيارة واختلاق المشكلات أثناء سيره بها.

وطالب المصريون بمعاقبته وإحالته للأحداث فيما طالب آخرون بمحاسبة والده الذي يشغل منصب رئيس محكمة استئناف بإحدى محافظات القناة.

في سياق متصل كّرم اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، أمين الشرطة من قوة الإدارة العامة لمرور القاهرة، تقديرًا لتعامله خلال الواقعة الأولى.

وأشاد الوزير بسلوك الشرطي خلال تأديته لواجبه الوظيفى أثناء استيقافه إحدى السيارات يقودها حدث، والذي أساء إلى شخصه عند طلبه إبراز تراخيص السيارة، وفر هاربًا معرضًا حياة الأمين للخطر، مؤكدا أن الشرطي التزم بالطرق القانونية في التعامل مع هذا التجاوز.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة