.
.
.
.
الشرق الأوسط

ترمب والسيسي يناقشان القضايا الإقليمية والتعاون المشترك

السيسي يؤكد استمرار مصر في بذل الجهود لتعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين

نشر في: آخر تحديث:

تلقي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مساء الخميس اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

صرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية في مصر أن الاتصال تناول "تبادل الرؤي والتقدير تجاه تطورات عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك"، فضلاً عن التباحث حول موضوعات متصلة بالتعاون الثنائي بين مصر والولايات المتحدة.

وفي هذا الإطار، أكد ترمب، بحسب الرئاسة المصرية، "قيمة الشراكة المثمرة والتعاون البناء بين الولايات المتحدة ومصر، ومحورية التفاهم المتبادل بين البلدين في تعزيز الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط".

من جانبه، عبّر السيسي خلال الاتصال عن امتنانه وتقديره لجهود واسهامات الرئيس ترمب في "ترسيخ علاقات الصداقة الممتدة بين البلدين"، متمنياً "كل خير ورخاء للولايات المتحدة الأميركية وشعبها الصديق".

كما أكد السيسي على استمرار مصر في "بذل الجهود الرامية لتعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين لما فيه صالح الشعبين الصديقين وذلك في إطار ثابت من المصالح المشتركة والاحترام المتبادل".

من جانبه، أشار البيت الأبيض إلى أن ترمب والسيسي ناقشا "القضايا الإقليمية والثنائية".وقد "جدد الرئيس ترمب التزام الولايات المتحدة بتسهيل السلام والازدهار الاقتصادي مع منطقة الشرق الأوسط والخليج، وقدم أطيب تمنياته للمصريين"، بحسب الرئاسة الأميركية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة