.
.
.
.

إحالته للجنايات بسبب المخدرات.. جديد نجل القاضي الذي أغضب مصر

التقرير المبدئي للطب الشرعي أثبت إيجابية تعاطيه المخدرات وأصدقائه على خلفية التحقيق في واقعة التنمر على شرطي المرور

نشر في: آخر تحديث:

أحالت جهات التحقيق في مصر، السبت، الطفل نجل القاضي والملقّب إعلامياً بـ"طفل المرور" إلى محكمة جنايات الطفل، بتهمة تعاطي المخدرات، مع ثلاثة من أصدقائه.

وكان التقرير المبدئي للطب الشرعي قد أثبت إيجابية تعاطي الطفل وأصدقائه المخدرات، على خلفية التحقيق في واقعة التنمر على شرطي المرور، وهي الواقعة التي أثارت غضبا في مصر.

وتداول رواد مواقع التواصل فيديوهات للطفل وأصدقائه يتنمرون فيها على رجال الشرطة والمجتمع وقذف أحد المارة بالبيض في وجهه.

ورغم تقدم والد الطفل، القاضي أبو المجد عبدالرحمن أبو المجد، نائب رئيس محكمة الاستئناف بالإسماعيلية باعتذار رسمي إلى المصريين ورجال الشرطة والمؤسسة القضائية عما بدر من نجله، إلا أن توالي تداول الفيديوهات الكاشفة لسلوكيات الطفل أثارت الغضب ضده.

يُشار إلى أن الأجهزة الأمنية كانت قد ألقت القبض على الطفل نجل القاضي بعد تداول فيديو له مع أصدقائه بثه على مواقع التواصل، عقب إخلاء سبيله في واقعة التنمر على رجال الشرطة، تنمر فيه على المجتمع المصري ككل.

وقبلها تم تداول فيديو للطفل يتنمر فيه على شرطي وكاد يقتله دهسا.

وكشف الفيديو قيام الطفل بقيادة السيارة مخالفا القانون، الذي يمنع قيادة الأطفال للسيارات أو إصدار رخص قيادة لهم، ويقوم أحد رجال المرور باستيقافه وسؤاله حول كيفية قيادة السيارة ومن المسؤول؟ فيما يحاول الطفل السخرية ويسأله عن سبب عدم ارتدائه الكمامة ثم يفر هاربا ويكاد يقتله دهسا.

وظهرت في الفيديو أصوات ضحكات صادرة من ركاب يجلسون في السيارة خلف الطفل، كانوا شاهدين على الواقعة وداعمين للطفل.