.
.
.
.

الرئاسة المصرية: ننسق مع الإمارات في الملف الليبي

السيسي يرحب بانضمام الإمارات لمنتدى غاز شرق المتوسط كمراقب

نشر في: آخر تحديث:

اتفق الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، وولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الأربعاء، على مواصلة التصدي المشترك لتهديدات أمن واستقرار المنطقة من قبل التدخلات الخارجية.

إلى ذلك، أوضح المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي، أن تنسيقا حثيثا بين مصر والإمارات في الملف الليبي، مؤكدا أن الدولتين ترفضان أي تدخلات خارجية تزعزع أمن ليبيا.

من جهته، قال ولي عهد أبوظبي "بحثنا تعزيز علاقاتنا الأخوية وتطوير مجالات التعاون بين بلدينا، والتنسيق والتشاور في القضايا الإقليمية والدولية التي تهم أمن المنطقة واستقرارها".

ترحيب مصري

من جانبه، رحب الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بانضمام دولة الإمارات لمنتدى غاز شرق المتوسط كمراقب بجانب الدول الأعضاء المؤسسين.

الرئيس المصري وولي عهد أبو ظبي 16 ديسمبر في القاهرة
الرئيس المصري وولي عهد أبو ظبي 16 ديسمبر في القاهرة

وعبر عن أهمية القيمة المضافة التي ستساهم بها الإمارات في نشاط المنتدى لخدمة المصالح الاستراتيجية وتعزيز التعاون والشراكة بين دول المنتدى.

جاء ذلك بعدما عقدت اليوم في القاهرة مباحثات بين الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وولي عهد أبوظبي لبحث قضايا المنطقة وملفات التعاون بين البلدين.

وأعلنت الرئاسة المصرية، في وقت سابق اليوم، أن السيسي استقبل صباح الأربعاء الشيخ محمد بن زايد.