مصر تطلب تسلم دبلوماسيين إيطاليين تورطوا في تهريب آثارها 

الإنتربول طالب بتسليم الدبلوماسي لادسلاف أوتكر لقيامه بتهريب ما يقرب من 22 ألف قطعة أثرية إلى إيطاليا

نشر في: آخر تحديث:

طالب الإنتربول المصري رسمياً مساء أمس الخميس الحكومة الإيطالية بتسليم المتهمين الإيطاليين أعضاء البعثة الدبلوماسية لسفارة روما السابقين في القاهرة، بعد إدانتهم بتهريب قطع أثرية مصرية.

وطالب الإنتربول بتسليم الدبلوماسي، لادسلاف أوتكر، والذي صدر بحقه حكم بالسجن المشدد 15 عاما وغرامة مليون جنيه لقيامه بتهريب ما يقرب من 22 ألف قطعة أثرية إلى إيطاليا في الفترة من عام 2016 وحتى العام 2018 من خلال حاويات البعثة الدبلوماسية لدولة إيطاليا، وبمشاركة ماسيميليانو سبونزيللي، الملحق الدبلوماسي الاقتصادي والتجاري بالسفارة الإيطالية.

وكانت النيابة العامة المصرية قد أمرت بإحالة القنصل السابق لإيطاليا وبطرس رؤوف بطرس غالي شقيق يوسف بطرس وزير المالية المصري الأسبق وآخرين إلى محكمة الجنايات، مع سرعة ضبط وإحضار القنصل الإيطالي، وإدراجه على النشرة الحمراء بالإنتربول، وقوائم ترقب الوصول لاتهامهم بقضية تهريب الآثار المصرية لأوروبا.

وتعود القضية إلى مايو من العام 2018 حيث كشفت وسائل إعلام إيطالية أن قطعا أثرية عثر عليها بحاويات دبلوماسية بميناء سالرنو بإيطاليا، كانت قادمة من مصر، ويشتبه في تورط مسؤولين مصريين بتهريبها.

وذكرت أن القطع الأثرية تتكون من مجموعة من الأواني الفخارية من حقبات زمنية مختلفة وأجزاء من توابيت وعملات، وقطع قليلة تنتمي للحضارة الإسلامية.

من جانبها كشفت وزارة الخارجية المصرية أن الجانب الإيطالي كشف بأن اتصالاتهم مع إدارة الجمارك بميناء الإسكندرية أشارت إلى أن الآثار والشحنة لم تكن لدبلوماسي مصري، ولكنها تخص مواطنا إيطاليا، تبين فيما بعد أنه القنصل الفخري لإيطاليا في مصر.

وأمر النائب العام بمنع جميع المتهمين وهم مدحت ميشيل جرجس صليب، وزوجته سحر زكي راغب، وبطرس رؤوف غالي شقيق الوزير الأسبق من التصرف في أموالهم، كما أصدر قرارا بإدراج سكاكال أوتاكر لاديسلاف، على قوائم ترقب الوصول.

واستردت مصر القطع المهربة وتتكون من 21 ألف عملة معدنية، إضافة إلى 195 قطعة أثرية منها 151 تمثالاً أوشابتى صغير الحجم من الفاينس و11 آنية فخارية و5 أقنعة مومياوات بعضها مطلي بالذهب وتابوت خشبي ومركبين صغيرين من الخشب و2 رأس كانوبي و3 بلاطات خزفية ملونة تنتمي للعصر الإسلامي.