.
.
.
.

بيان مصري أردني فلسطيني: استمرار التنسيق إزاء الأوضاع الإقليمية

شدد الوزراء الثلاثة على أن القضية الفلسطينية هي القضية العربية المركزية

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزراء خارجية مصر وفلسطين والأردن، السبت، على عمق العلاقات بين الدول الثلاث، والحرص على تطويرها في مختلف المجالات.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، إن البيان المشترك الصادر عن اجتماع الوزراء الثلاثة، المصري سامح شكري والأردني أيمن الصفدي والفلسطيني رياض المالكي، شدد على استمرار تنسيق المواقف إزاء الأوضاع الإقليمية.

كما شدد الوزراء على أن القضية الفلسطينية هي القضية العربية المركزية، وناقشوا سبل دفع الأطراف المعنية للانخراط في العملية السلمية.

وأكد الوزراء أن قرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة، وآخرها القرار 2334 ومبادرة السلام العربية تمثل المرجعيات المعتمدة للتفاوض، باعتبار التفاوض هو السبيل الوحيد لإحلال السلام.

وأكد الوزراء على ضرورة حث إسرائيل على الجلوس والتفاوض من أجل التوصل لتسوية نهائية على أساس حل الدولتين.

كما توافق الوزراء على خطوات عمل مكثفة لحشد موقف دولي للتصدي للإجراءات الإسرائيلية اللاشرعية، خصوصا بناء المستوطنات وهدم المنازل ومصادرة الأراضي.

وأكد الوزراء أن القدس من قضايا الحل النهائي يُحسم وضعها عبر المفاوضات، وفقاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

وحذر الوزراء من انعكاسات الأزمة المالية التي تواجهها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين "الأونرو" على قدرة الوكالة على تقديم خدماتها الحيوية للفلسطينيين.

وأكد الوزراء ضرورة إنهاء الانقسام وتوحيد الصف الفلسطيني حماية للقضية الفلسطينية ولتفويت الفرصة على المخططات الرامية إلى تصفيتها.