.
.
.
.

قتل وسحل فتاة المعادي.. الإعدام لمتهمين وبراءة ثالث

نشر في: آخر تحديث:

قضت محكمة جنايات القاهرة، الأربعاء، بإعدام متهمين بسحل الضحية مريم الشهيرة بـ"فتاة المعادي" لسرقتها، في شارع 87 تقاطع شارع 9 بثكنات المعادي، وبرأت المحكمة المتهم الثالث "مالك الميكروباص"، وفق ما أوردت وسائل إعلام مصرية.

كان المتهمان اعترفا أمام جهات التحقيق بارتكاب الواقعة، وقال المتهم الأول "السائق" إنه اعتاد العمل على سيارته الميكروباص منذ أكثر من عام، حيث يعمل بها في خط ركاب "المعادى- دار السلام".

وأكد مالك السيارة ويدعى محمد عبدالعزيز أنه يوم الحادث حضر المتهم في السابعة صباحًا وتسلم السيارة كعادته وتركها أمام منزله في الثامنة مساءً، وكان مرتبكاً ولم يتحدث معه في أي شيء على غير العادة في كل يوم.

وأضاف مالك السيارة في التحقيقات أنه لا يعرف شيئاً عن الحادث حتى تم القبض عليه من منزله لسؤاله عمن كان يقود السيارة في توقيت الحادث، وأرشد عن المتهم الأول.

كانت المحكمة، قد قضت في 25 نوفمبر الماضي بإحالة أوراق المتهم الأول والثانى في قضية مقتل الفتاة مريم محمد (24 سنة) بحي المعادي بالقاهرة إلى المفتي لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهما وتأجيل القضية لجلسة اليوم 30 ديسمبر للنطق بالحكم، وقد وجاء الحكم بإعدام المتهمين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة