.
.
.
.
مصر والإرهاب

مقتل عنصري أمن وإصابة 5 بانفجار شمال سيناء بمصر

في فبراير 2018، شن الجيش المصري عملية موسعة في سيناء ومناطق أخرى بدلتا النيل والصحراء التي تحد ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

انفجرت قنبلة زرعت على جانب طريق، اليوم الجمعة، في شمال سيناء بمصر، فقتلت اثنين من قوات الأمن وأصابت خمسة آخرين، وفق ما قال مسؤولو أمن وصحة.

ووفقاً للمسؤولين، فقد كانت قوات الأمن تمشط بلدة بئر العبد عندما اصطدمت مدرعتها بقنبلة فجرت عن بعد. ونقل المصابون إلى مستشفى عسكري بمدينة العريش الساحلية.

وكان انفجار الجمعة هو الثاني خلال ثلاثة أيام فقط. والأربعاء، قتل أحد عناصر الأمن وأصيب ثلاثة في انفجار قنبلة على الطريق في قرية قريبة من رفح، الواقعة على الحدود مع قطاع غزة.
لم يكن هناك إعلان واضح للمسؤولية عن هجوم الجمعة، لكن (داعش) نشر بياناً الجمعة يتبنى فيه انفجار الأربعاء وثلاث هجمات أخرى وقعت مؤخرا.

تقاتل مصر تمرداً بقيادة داعش في سيناء، لكنه تزايد بعد إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي عام 2013. وشن المسلحون عشرات الهجمات التي استهدفت بالأساس قوات الأمن والأقلية المسيحية.

وفي فبراير 2018، شن الجيش المصري عملية موسعة في سيناء ومناطق أخرى بدلتا النيل والصحراء التي تحد ليبيا. ومنذ ذلك الوقت، خفتت حدة هجمات داعش.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة