.
.
.
.

لحماية المناطق الاقتصادية.. فرقاطة جديدة تنضم للبحرية بمصر

الفرقاطة تعد من أهم القطع البحرية التي تم بناؤها في شركة ترسانة الإسكندرية وبسواعد مصرية

نشر في: آخر تحديث:

تسلمت القوات البحرية المصرية، الاثنين، فرقاطة جديدة لدعم القدرات القتالية ومواجهة التحديات في المنطقة.

وذكر العميد تامر الرفاعي، المتحدث العسكري، أن الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية شهد مراسم تسلم الفرقاطة الشبحية الأولى "بورسعيد" من طراز "جوويند" من شـركة ترسانة الإسكندرية لتنضم لأسطول القوات البحرية، الذى يشهد خلال الآونة الأخيرة طفرة تكنولوجية هائلة في منظومات التسليح والكفاءة القتالية وفقاً لأحدث النظم العالمية.

وقال إن الفرقاطة تعد من أهم القطع البحرية التي تم بناؤها في شركة ترسانة الإسكندرية وبسواعد مصرية، بالتعاون مع شركة فرنسية، فضلا عن كونها فئة جديدة من السفن القادرة على القيام بالأعمال القتالية المختلفة، و تمتاز بمنظومة رصد قتال متكاملة مضاد للسفن والطائرات والغواصات.

وأكد الفريق أحمد خالد، قائد القوات البحرية، دعم القيادة السياسية والقيادة العامة للقوات المسلحة لتنفيذ استراتيجية شاملة لتطوير وتحديث الأسطول البحري المصري لتعزيز الأمن والاستقرار في مناطق عمل القوات البحرية ومياه مصر الاقتصادية، ودعم القدرة على مواجهة التحديات والمخاطر التي تشهدها المنطقة.

وأضاف أن القيادة السياسية والعسكرية داعمة لتدبير وحدات بحرية حديثة ذات قدرات قتالية عالية فضلاً عن إعداد وتأهيل كوادر شابة يتم تدريبهم وتأهيلهم على أعلى مستوى.