.
.
.
.

بعد فتح الأجواء.. اجتماعات ومشاريع قطرية في مصر

ماذا بعد فتح الأجواء بين مصر وقطر؟

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن أعلنت مصر، اليوم الثلاثاء، فتح الأجواء أمام الطيران القطري تفعيلاً لبيان قمة العلا، أفادت مصادر في القاهرة لقناة العربية بأن اجتماعاً سيحصل خلال الأسابيع المقبلة بين مسؤولين دبلوماسيين وأمنيين قطريين ومصريين.

كما أضافت أن قطر ستستأنف عدة مشاريع اقتصادية في القاهرة خلال الفترة المقبلة، بعد أن حصلت على الموافقات لاستكمالها، وفي مقدمة تلك المشاريع حصول شركة ديار على موافقة المجتمعات العمرانية لاستكمال مشروع سيتي جيت.

اجتماعات تنسيقية

إلى ذلك، أكدت المصادر أن فتح الطيران يشكل أول خطوة في مسار إعادة العلاقات بين الطرفين، ستليها العديد من الاجتماعات التنسيقية.

وكانت الرحلات الجوية بين قطر والسعودية، عادت بدورها أمس الاثنين، مع إقلاع طائرة قطرية من الدوحة باتجاه الرياض، في رحلة هي الأولى بين البلدين بعد المصالحة التي تم التوصل إليها أخيراً بين الأطراف الخليجية.

كما أعلنت كل من الإمارات والبحرين فتح مجالهما الجوي للطيران القطري، دون الإعلان رسمياً عن موعد استئناف الرحلات المباشرة.

يذكر أن السعودية والإمارات والبحرين ومصر كانت قد أعلنت في يونيو 2017 قطع العلاقات مع قطر، بينما أغلقت الدول الأربع مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية، ومنعت التعاملات التجارية مع الإمارة.

إلا أن قمة لمجلس التعاون الخليجي التي عقدت الأسبوع الماضي في مدينة العلا السعودية، أعادت العلاقات إلى مسار تصحيحي، داعية إلى التوحد والحفاظ على مصالح المجلس، ولاحقاً أعلنت الدول الأربع رفع القيود عن الرحلات الجوية.