.
.
.
.

جديد ضابط مصر المزيف الذي خدع الجميع.. قاضٍ يرفض طلبه

المتهم استأنف ضد قرار حبسه الصادر من النيابة على ذمة القضية

نشر في: آخر تحديث:

لا تزال تداعيات الواقعة الغريبة العجيبة التي كشفتها مصر قبل أيام متفاعلة حتى اليوم، فبعدما تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، جنوب القاهرة من كشف أصعب وأخطر عمليات النصب والاحتيال، وألقت القبض على مسن يبلغ من العمر 65 عاما، انتحل صفة ضابط لمدة 32 عاما، تسلمت النيابة العامة الملف وبدأت التحيقيق.

وأفادت التحقيقات بأن المتهم استأنف ضد قرار حبسه الصادر من النيابة على ذمة القضية، إلا أن قاضي المعارضات رفض التظلم وقرر تأييد الحبس لمدة 15 يوما، لحين انتهاء تحقيقات النيابة.

كما أوضحت معلومات التحقيق الذي يجري بمعرفة نيابة الأموال العامة بالجيزة، عن أن المتهم استعان بمسدس صوت شبيه بالسلاح الميري لضباط الشرطة، وكذلك جهاز لاسلكي مزيف، إلا أنه أنكر استخدامهما بشكل رسمي، قائلا إنه كان فقط يحتفظ بهما "للوجاهة" أمام عائلته.

أكثر من 30 سنة من الخداع

وكشفت تحقيقات الأجهزة الأمنية المصرية أن المتهم انتحل صفة ضابط عندما كان يبلغ من العمر 33 عاما، وتقدم لخطبة زوجته الحالية بهذه المهنة، وتزوجها باعتباره ضابطا وأنجب 3 أبناء تخرجوا في الجامعة ولَم يكتشف أحد أنه ينتحل صفة ضابط.

كما أشارت تحريات أجهزة الأمن إلى أن المتهم احترف النصب ونجح في تكوين ثروة طائلة واشترى فيلا بمنطقة راقية في الجيزة أقام فيها هو وأسرته، وكان يحتفل مع أسرته كل فترة بحصوله على ترقية، ويعلق على جدران مسكنه شهادات تقدير وصورا له بالملابس الأميرية، وأقامت له أسرته حفلا في أحد المولات بمناسبة بلوغه سن التقاعد قبل 5 سنوات.

وظيفة مزيفة وعمليات نصب بالخفاء

وأضافت أن المتهم خدع الجميع بوظيفته المزيفة، وكان يدير في الخفاء عملية احتيال ونصب واسعة النطاق جنى من ورائها مبالغ مالية كبيرة وسقط بطريق الصدفة، عندما تم ضبط عقود بيع قطع أراض مزورة بحوزة أحد المتهمين في جرائم النصب وباستكمال الفحص تم الوصول للمتهم وتبين أنه وراء العديد من جرائم النصب والاحتيال والتزوير.

إلى ذلك، وأثناء مداهمة مسكن المتهم عثر على صور له بملابس أميرية ودولاب مغلق برقم سري يحتوي على كمية كبيرة من العقود والشهادات والمستندات لعمليات بيع وشراء وعقود فيلات وأراضٍ ومحررات مزورة لشهادات جامعية ودكتوراه كان يقوم ببيعها للراغبين مقابل مبالغ مالية كبيرة.