.
.
.
.

بعد إغلاقه بسبب تجاوزات حماس.. مصر تعيد فتح معبر رفح

قرار بفتح المعبر لأربعة أيام لمرور العالقين والحالات المرضية والإنسانية

نشر في: آخر تحديث:

قررت السلطات المصرية، الأحد، فتح معبر رفح البري مع فلسطين لأربعة أيام في الاتجاهين اعتباراً من الاثنين 1 فبراير، وذلك بعد 65 يوماً من إغلاقه. وتقرر فتح المعبر لأربعة أيام لمرور العالقين والحالات المرضية والإنسانية.

وكانت السلطات المصرية قد قررت إغلاق المعبر في نوفمبر الماضي أمام حركة البضائع والمركبات مع استمرار ترحيل العالقين فقط، بعد رصد تجاوزات من جانب حركة حماس.

إلى ذلك يتوجه نهاية الأسبوع الحالي وفد من حركتي حماس وفتح إلى القاهرة للمشاركة في اجتماع الفصائل الفلسطينية الذي دعت إليه مصر لإجراء نقاش حول الانتخابات والمصالحة وإنهاء الانقسام.

كما كشف مصدران من حركة فتح لـ"العربية.نت" أن وفد حركة فتح المشارك في اجتماع القاهرة سيكون برئاسة جبريل الرجوب، أمين سر اللجنة المركزية، وعزام الأحمد وروحي فتوح وأحمد حلس. وسيغادر الوفد إلى القاهرة بعد تلقي فتح دعوة الاجتماع من السلطات المصرية الخميس الماضي.

اجتماع القاهرة

وفي تصريحات سابقة لـ"العربية.نت"، قال الرجوب إن اجتماع الفصائل في القاهرة سيتركز حول غالبية الملفات التي تهم الفلسطينيين وحياتهم وظروفهم المعيشية واليومية والمشكلات التي يعانون منها، رغبة في الوصول لحلول نهائية تنهي معاناتهم، كما سيبحث آليات الانتخابات والقضاء والأمن وإنجاح العملية الديمقراطية، لافتاً إلى أن هناك بعض المشاكل تتم تسويتها قبل الوصول إلى الحوار الوطني في القاهرة.

إلى ذلك أوضح أن حركة فتح ملتزمة بإنجاح الحوار والوصول لحلول وتسوية نهائية للمشكلات التي تؤرق الفلسطينيين بعيداً عن أي تحزبات أو استقطابات، مؤكداً أن فتح ستخوض الانتخابات التشريعية القادمة ببرنامج وطني يجمع ولا يفرق ويسمح بإشراك أكبر قاعدة جماهيرية للخروج بقائمة تعبر عن الشعب الفلسطيني، وتمنع إعادة تصدير الوجوه القديمة، مشدداً على ضرورة إبقاء ملفي القدس والأسرى خارج التجاذبات السياسية.