.
.
.
.
سد النهضة

سد النهضة.. إثوبيا تتجاهل تحذيرات مصر وتواصل البناء

وزير الري السوداني يشدد على تمسك بلاده بالوصول لاتفاق حول سد النهضة تقبله الدول الثلاث

نشر في: آخر تحديث:

تجاهلت إثيوبيا تحذيرات مصرية متتالية، بضرورة الوصول إلى اتفاق بشأن سدّ النهضة، حيث صرح وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، أن بناء السد يسير كما هو مخطط له.

ووفق ما نشرته وكالة الأنباء الإثيوبية، فإن وفداً برئاسة وزير المياه والطاقة الإثيوبي سيليشي بيكيلي قام بزيارة إلى موقع بناء السدّ، وأجرى مناقشات مع المقاولين والاستشاريين وأعضاء مجلس الإدارة وأصحاب العمل، حول التقدّم المحرَز في عمليات البناء، حيث أكد الوفد أن بناء السدّ يتم كما هو مخطط له.

وتزامنا، وخلال لقائه رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في الخرطوم، السفير روبرت فان دن دوول، ورئيس القسم السياسي في البعثة دانيال وايس، شدّد وزير الري السوداني ياسر عباس على تمسك بلاده بالوصول لاتفاق حول سد النهضة تقبله الدول الثلاث.

وأضاف أن سلامة نصف سكان السودان تعتمد على اتفاق آمن لملء السد، كما طالب عباس بدور أكبر للاتحاد الإفريقي في مفاوضات سد النهضة.

يشار إلى أنه في 10 يناير الماضي، ذكرت وكالة الأنباء السودانية، أن اجتماعاً سداسياً بين وزراء الخارجية والري في السودان ومصر وإثيوبيا، فشل في التوصل إلى صيغة مقبولة لمواصلة التفاوض.

ومنذ 9 سنوات، تخوض الدول الثلاث مفاوضات متعثرة حول السد، وتصر أديس أبابا على ملء السد بالمياه حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق بشأنه مع القاهرة والخرطوم، فيما تصر الأخيرتان على ضرورة التوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي، لضمان عدم تأثرهما سلبا، خاصة على صعيد حصتهما السنوية من مياه نهر النيل.