.
.
.
.

السيسي يصطحب وزراءه لأكبر منطقة عشوائية في القاهرة

السيسي شدد على مواصلة تطوير المناطق العشوائية

نشر في: آخر تحديث:

اصطحب الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، رئيس الوزراء وعددا من الوزراء في جولة تفقدية، الأحد، داخل منطقة عزبة الهجانة بشرق العاصمة المصرية على طريق القاهرة السويس، وهي أكبر منطقة عشوائية في القاهرة.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مصر، بأن الرئيس اطلع خلال الجولة على تلك المنطقة غير المخططة، ذات الكثافة السكانية العالية، موجهاً بالاستمرار في نهج الدولة وجهودها في تطوير كافة المناطق العشوائية وغير الآمنة وغير المخططة المنتشرة على مستوى الجمهورية من كافة الجوانب، والوقوف على حجم الجهود المطلوبة لتغيير واقع تلك المناطق على نحو يرتقي بالأحوال المعيشية اليومية للمواطنين المقيمين بها.

وشدد الرئيس المصري على توفير سُبل الحياة الكريمة للأسر القاطنة داخل المنطقة، فضلاً عن ربطها بشبكة الطرق الجديدة بالمناطق المحيطة بها وتوفير مختلف الخدمات الأساسية.

وكان الرئيس السيسي قد أكد في تصريحات للإعلامي عمرو أديب على فضائية mbc مصر، أمس السبت، أنه خلال تفقده منطقة الكيلو 4,5 شرق القاهرة، شاهد بنايات تتكون من 12 طابقا في شارع عرضه لا يتجاوز 4 أمتار، ما يصعب دخول سيارات الإسعاف أو المطافئ في حاله حدوث أي طارئ.

وشدد السيسي على أن الدولة يجب أن تتحرك لتقليل حجم النمو العشوائي، بتوفير المزيد من الشقق السكنية، مشيرا إلى أن حل مشكلة العشوائيات في مصر يحتاج من 3 إلى 4 تريليونات جنيه، ومؤكدا أن مصر قادرة ماليًا وتنظيميًا وإداريًا على التصدي لمشكلات النمو العشوائي.

وقال إنه يجري تنفيذ 24 مدينة جديدة لاستيعاب الزيادة السكانية الجديدة.

يذكر أنه وفقا لإحصائيات مصرية فإن عدد المناطق العشوائية كان يصل إلى 357 منطقة عشوائية بمختلف المحافظات، بواقع 242 ألف وحدة سكنية، تحتل القاهرة نصيب الأسد منها، فيما يصل عدد المناطق غير المخططة 221 منطقة على مستوى البلاد.

وفي أكتوبر الماضي، أعلن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أن تكلفة تطوير المناطق غير الآمنة والمناطق العشوائية بلغ نحو 424 مليار جنيه، منوها بأن هناك 61 منطقة متبقية من أصل 357 منطقة، ومضيفًا أنه سيتم الإعلان عن خلو مصر من المناطق غير الآمنة قريبا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة