.
.
.
.

برلمانية تهاجم تامر أمين: قطع لسان من يتطاول على سيدة صعيدية

نشر في: آخر تحديث:

رد عدد من أعضاء مجلس النواب على إساءة الإعلامي، تامر أمين بسيوني، في حق فتيات الصعيد حيث عبر الكثيرون منهم عن رفضهم واستنكارهم لما صدر من تامر، بل إن بعضهم وعد باستخدام أدواته البرلمانية للتحقيق في الواقعة.

قالت النائبة مي مازن، عضو مجلس النواب، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «على مسؤوليتي» المذاع على قناة صدى البلد: «أطفالنا وستاتنا رجالة ونرفض أي إساءة لسيدات الصعيد»، موضحة: «السيدة في الصعيد راجل في منزلها و100 راجل بره منزلها.. وقطع لسان كل من يتطاول على سيدة صعيدية».

وقال النائب طارق رضوان، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب: «لن ندفن رأسنا في التراب، وهناك هجرة من الريف للمدن للبحث عن فرصة عمل أفضل، ولن يتحرك الشخص إلا إذا ضمن حياة وخدمات أفضل، ومنفذا جديدا لتحسين دخله».

من جانبه، قال النائب أسامة الهواري، إن هناك غضبًا شديدًا واستياء في قنا من تطاول تامر أمين على الصعايدة، موضحًا: «من يتكلم على الصعيد يجب عليه وضع مرآة أمام عينه ليعرف عمن يتحدث.. الصعيد أنار الدنيا بالثقافة والعلم».

يأتي ذلك فيما قال المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إنه وفقاً للمادة 211 من الدستور الصادر عام 2014 والمادة (94) من القانون رقم 180 لسنة 2018 بشأن قانون تنظيم الصحافة والإعلام والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام واللوائح الصادرة تنفيذاً له.

وأضاف في بيان عاجل له: وبعد التحقيق مع السيد تامر أمين في المخالفات المنسوبة له والممثل القانوني لقناة النهار، قـــرر المجلس ما يلي:

أولاً: تغريم القناة 250 ألف جنيه وإنذارها بسحب الترخيص حال تكرار المخالفات.

ثانياً: وقف برنامج آخر النهار الحلقات الخاصة بـ"تامر أمين" ومنع ظهوره في وسائل الإعلام لمدة شهرين.

ثالثاً: إحالة البلاغات المقدمة للمجلس إلى النائب العام.

وذلك فيما حددت محكمة جنح مدينة نصر في القاهرة، اليوم السبت، جلسة 20 مارس المقبل، لمحاكمة الإعلامي تامر أمين، بتهمة سب وقذف أهل الصعيد.

وأقام المحامي أشرف ناجي، دعوى ضد تامر أمين متهمًا إياه بأن ما قام بقوله يعد سباً وقذفاً في أهل الصعيد والريف، بعد أن قال في برنامجه «آخر النهار»، في معرض حديثه عن الزيادة السكانية في مصر، إن "نسبة كبيرة من الأهالي في الريف والصعيد ينجبون أطفالاً لا ليلحقوهم بالتعليم، بل لينفق الأبناء على والديهم".