.
.
.
.

أغلقها الإرهاب 6 سنوات.. فتح طرقات بسيناء

السلطات قررت أيضاً البدء بتطوير ميدان الشيخ زويد وترميم المحلات التجارية وإعادة مواقف السيارات

نشر في: آخر تحديث:

قررت السلطات المصرية إعادة فتح عدة طرق وميادين رئيسية بمدينة الشيخ زويد بشمال سيناء كانت قد أغلقت قبل 6 سنوات بسبب المواجهة مع الإرهابيين.

وشمل القرار افتتاح ميدان الشيخ زويد وسط المدينة، وطرق مؤدية لقرى الشلاق، ومدخل بوابة المدنية، ورفع بعد الارتكازات.

وقررت أيضاً البدء بتطوير الميدان وترميم المحلات التجارية وإعادة مواقف السيارات.

"تسهيل حركة الحياة والتنقل"

في هذا السياق، كشف فايز أبو حرب عضو مجلس الشيوخ عن سيناء لـ "العربية.نت"، أن السلطات أعادت فتح هذه الطرق، ورفعت بعض الارتكازات لتسهيل حركة الحياة والتنقل، مضيفا أن الفتح جاء بعد دحر الجيش للإرهاب في سيناء وانحسار العمليات الإرهابية، وبدء عودة الحياة لطبيعتها في المدينة.

كما أضاف أن إغلاق هذه الطرق في الماضي، كان بسبب تسلل بعض العناصر الإرهابية للاختباء في القرى المحيطة، مثل الجورة، والمهدية، فضلا عن الطرق التي كانت مؤدية لمعاقل الإرهابيين.

وأشار إلى أن مجلس المدينة بدأ في وضع خطة لتطوير وتجميل هذه الشوارع، وإعادة افتتاح بعض الحدائق والمتنزهات، وإزالة جميع الحواجز الحديدية والرملية للعابرين من العريش إلى وسط الشيخ زويد، وأيضاً للسيارات المتجهة إلى معبر رفح البرى وطريق قرى جنوب الشيخ زويد وقريتي الظهير والجورة.

يشار إلى أن بعض القرى التابعة للمدينة تعد من أبرز معاقل الإرهابيين مثل المقاطعة والجورة والتومة والظهير واللفيتات، حيث يستغل الإرهابيون هذه القرى التي وطبيعتها الوعرة للاختباء فيها والانطلاق منها شن هجمات على قوات الجيش والشرطة.

وأطلق الجيش المصري صباح الجمعة 9 فبراير/شباط من العام 2018، عملية عسكرية شاملة لمواجهة العناصر الإرهابية بشمال ووسط سيناء، وتطهير المناطق التي يتركز بها عناصر التنظيمات المتطرفة والإرهابية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة