.
.
.
.
الأزمة الليبية

مصر تؤكد على ضرورة إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا

شدد على أهمية التصدي لأي محاولات من شأنها عرقلة توحيد المؤسسات الأمنية الليبية

نشر في: آخر تحديث:

خلال لقائه مع المبعوث الأممي الجديد إلى ليبيا، يان كوبيتش، الأحد، جدد وزير الخارجية المصري سامح شكري على موقف مصر من القضية الليبية وضرورة التزام كافة الأطراف بتنفيذ بنود اتفاق وقف إطلاق النار، خاصة فيما يتعلق بإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، فضلًا عن أهمية التصدي لأي محاولات من شأنها عرقلة توحيد المؤسسات الأمنية الليبية، أو تكريس الانقسام الليبي.

واستعرض الوزير شكري خلال اللقاء الجهود التي تبذلها مصر بهدف تحقيق التسوية السياسية في ليبيا، مؤكدًا في الإطار ذاته على ضرورة استكمال المسار السياسي الحالي، عبر عقد اجتماع مجلس النواب لمناقشة تشكيل الحكومة، انتهاءً بعقد الانتخابات وفق قواعددستورية في موعدها في 24 ديسمبر 2021.

كما استعرض شكري أيضًا جهود مصر المتعلقة بدفع المسار الاقتصادي، والذي أفضى إلى التوصل لحزمة من الإجراءات التي تصب في صالح الشعب الليبي، مع التأكيد على ضرورة أن تتواكب الإصلاحات الاقتصادية مع الإطار السياسي الفاعل بما يضمن المُضي قُدمًا في تسوية شاملة للأزمة الليبية.

من جانبه، أطلع كوبيتش شكري على نتائج اتصالاته مع مختلف الأطراف المعنية بالأزمة الليبية، واستعرض رؤيته حول تحريك مختلف المسارات، وثمّن على موقف القاهرة الداعم للحل السياسي في ليبيا، معربًا عن تطلعه لاستمرار وتيرة التنسيق والتعاون بين الجانبين.