.
.
.
.

مصر .. وفاة لاعب كرة في مشهد مأساوي

اللاعب فقد وعيه في التحام وفشلت محاولات إنقاذه

نشر في: آخر تحديث:

شهدت محافظة الشرقية شمال مصر مأساة إنسانية حيث توفي لاعب كرة قدم خلال مشاركته في مباراة رسمية لفريقه في دوري الدرجة الرابعة بعد ابتلاع لسانه.

وقضى لاعب فريق مركز شباب القنايات عبده عاطف الشهير بـ "بودا" أثناء مباراة فريقه مع نادي الرواد بالعاشر من رمضان ضمن منافسات دوري القسم الرابع عقب تعرضه للإصابة وابتلاع لسانه.

وحدثت الواقعة في الدقيقة العشرين من الشوط الثاني، حيث سقط اللاعب أرضا عقب التحامه في لعبة مع أحد لاعبي الفريق المنافس واصطدام رأسه في الأرض، مما تسبب في فقدانه الوعي وابتلاعه لسانه وفشلت محاولات إسعافه وإنقاذه ليلفظ أنفاسه الأخيرة.

وعقب إعلان وفاة اللاعب، قرر حكم المباراة إلغاءها وانسحب الفريقان في مشهد مأساوي، حيث رافقا جثمان اللاعب الذي نقل في سيارة الإسعاف للمستشفى تمهيدا لتشييعه ودفنه. وتم إخطار النيابة التي تولت التحقيق.