.
.
.
.

ظلت النيران مشتعلة بها 15 يوماً.. مصر تزيل بناية سكنية تفجيراً بالديناميت

نشر في: آخر تحديث:

قررت السلطات المصرية تفجير بناية سكنية بالديناميت، اليوم الجمعة، وغلق الطريق الدائري المجاور لها وهو محور وشريان رئيسي مهم يربط محافظات القاهرة الكبرى ببعضها.

وقررت السلطات غلق الطريق الدائري لمدة ساعة من الساعة الثالثة عصر اليوم وحتى الرابعة بتوقيت القاهرة لتنفيذ قرار إزالة بناية سكنية نسفا بالديناميت حيث ظلت النيران تشتعل فيها لأكثر من أسبوعين، إثر حريق في مخزن للجلود والأحذية كان يتواجد بالطوابق الأولى منه ما شكل خطرا داهما على حياة السكان والمارة والعقارات المجاورة.

وانتهت الجهات المختصة لاتخاذ قرار بنسف العقار وتسويته بالأرض بعدما تعرض للميل وبات سقوطه وانهياره مؤكدا ووشيكا في أي لحظة ما قد ينذر بكارثة.

وذكر مصدر مسؤول بمحافظة الجيزة لـ"العربية.نت" أنه تم هدم جدران 3 طوابق لتحديد الأعمدة الخرسانية التي يمكن زرع كمية من المتفجرات فيها وتفجير العقار، مضيفا أنه سيتم تفجيره على 3 مراحل وأخلت المحافظة قطعة أرض خالية خلفه لتصبح مسطحة تمامًا ووضعت كميات كبيرة من الرمال بها حتى تقلل من صدمة ارتطام أنقاض العقار بها.

وتعود الواقعة إلى نهاية يناير الماضي، حيث شب حريق هائل في عقار سكني بمنطقة فيصل التابعة لحي الهرم مكون من 14 طابقا، ويحتوي كل طابق على 9 شقق وبه ما يقرب من 108 شقق، فضلا عن وجود مخزن للأحذية والجلود بالطابق الأرضي ومحلات أخرى بالطابق الذي يليه.

وتبين أن الحريق شب في مخزن الأحذية حيث اشتعلت النيران فيه، وهو ما أدى لصعوبة إخمادها وظلت مشتعلة لأكثر من أسبوعين.

وفي 2 فبراير الماضي، أمرت النيابة العامة بحبس مالك العقار وأشارت في بيان لها إلى أنها استجوبته فيما نُسب إليه من إقامته عقار دون ترخيص من الجهة الإدارية المختصة وخارج حدود الحيز العمراني المعتمد، وعدم تنفيذه القرار الصادر من تلك الجهة بإزالة الأعمال المخالفة بعد انتهاء المدة المقررة قانونًا، وعدم اتخاذه الاحتياطات والاشتراطات اللازمة للوقاية من مخاطر الحريق، فضلا عن عدم توفيره وسائل السلامة والصحة المهنية بما يكفل الوقاية من المخاطر الفيزيائية.

وقالت إنه نتج عن ذلك نشوب الحريق بالمخزن محل الواقعة.

وأقر المتهم بالتحقيقات بشرائه قطعة الأرض المقام عليها العقار وقتما كانت أرضًا زراعية خارجة عن الحيز العمراني عام 2013 للبناء عليها وإنشاء مخزن للأحذية مع علمه بعدم إمكانية استصدار ترخيص بالبناء عليها، وبعدما حقق غرضه وبنى العقار وهيأ المخزن زاول نشاطه فيه دون الحصول على ترخيص بذلك، ولم يتخذ الاشتراطات اللازمة بالمخزن بالرغم من علمه بتصنيع الأحذية من مواد كيميائية وبترولية معجلة للاشتعال بطبيعتها.

وكشف مالك العقار في التحقيقات أن سبب حدوث الحريق هو ماس كهربائي، وأنه سبق أن تقدم بطلب للتصالح عن المخالفات التي ارتكبها ولكن رفض طلبه. وأمرت النيابة بحبسه على ذمة التحقيقات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة