.
.
.
.

بزمن كورونا.. مصر تعيد الأنشطة الثقافية بشرط واحد

وزارة الثقافة: "عودة المهرجانات يساعد على التواصل مع العالم بالقوة الناعمة وخاصة مع الأشقاء من القارة الإفريقية"

نشر في: آخر تحديث:

بعد توقف دام أكثر من 3 أشهر ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وافق رئيس الوزراء المصري على عودة المعارض والمهرجانات والأنشطة الثقافية والفنية بالأماكن المفتوحة.

جاء ذلك بناء على طلب وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم، واستثنى القرار إقامة معارض الكتاب والمهرجانات والعروض المسرحية في الساحات والمناطق المفتوحة بنسبة حضور 50% من الطاقة الاستيعابية مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية، وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان وكافة الجهات المعنية.

بدورها، قالت وزيرة الثقافة إن القرار يبرز قيمة القوة الناعمة كأحد المحاور الاستراتيجية للتنمية المستدامة، ويساهم بشكل كبير في صناعة الثقافة والفنون ويدعم الكتاب والنشر، كما يخلق فرصاً جيدة لتسويق المنتج الثقافي والفني والوصول بهما إلى مختلف أنحاء الوطن تحقيقا لمبدأ العدالة الثقافية.

الالتزام بالإجراءات

وأشارت إلى أن عودة المهرجانات يساعد على التواصل مع العالم بالقوة الناعمة وخاصة مع الأشقاء من القارة الإفريقية، موجهة جميع قطاعات الوزارة واللجنة العليا للمهرجانات بالتشديد على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان تنفيذا لقرار رئيس مجلس الوزراء.

يشار إلى أن أعداد المصابين بكورونا تستقر في مصر منذ شهرين تقريباً عند حاجز الـ650 حالة يومياً، فيما بلغت أعداد الوفيات عند 45 حالة يومياً مع توقعات بارتفاع أعداد الاصابات الفترة القادمة مع اقتراب شهر رمضان المبارك.