.
.
.
.
فيروس كورونا

الإبراشي أخيراً في بيته بعد 75 يوماً بالمستشفى بسبب كورونا

حالة الإعلامي الصحية الآن جيدة جداً وهو يحتاج لفترة راحة ونقاهة وللتعامل مع الأثر النفسي للإصابة خصوصاً بعد مكوثه لفترة طويلة في المستشفى

نشر في: آخر تحديث:

بعد مرور عدة أشهر عليه داخل المستشفى ومعاناته من مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا، خرج الإعلامي المصري وائل الإبراشي، الاثنين، من المستشفى أخيراً بعد استقرار حالته وتعافيه.

وأكد عدد من زملاء الإبراشي من الإعلاميين على خضوعه لفترة نقاهة داخل منزله بمساعدة زوجته التي أوصتهم بطمأنة الجمهور على حالة الإعلامي الصحية.

كما أكدت مصادر طبية أن حالة الإبراشي الصحية الآن جيدة جداً، وأنه يحتاج لفترة راحة ونقاهة. وأشاروا إلى أن الإبراشي بحاجة الآن للتعامل مع الأثر النفسي للإصابة، خصوصاً بعد مكوثه داخل المستشفى أكثر من 75 يوماً.

وائل الإبراشي
وائل الإبراشي

يذكر أن وائل الإبراشي إعلامي شهير قدم عدداً من البرامج في عدة محطات تلفزيونية، وهو يقدم حالياً برنامج "التاسعة مساء" على التلفزيون المصري.

وكان وائل الإبراشي قد أعلن عن إصابته بفيروس كورونا في ديسمبر الماضي، وظهرت عليه الأعراض خلال تقديم برنامجه "التاسعة مساء" الذي يعرض على القناة الأولى والفضائية المصرية.

وسارت أنباء عن تدهور حالته الصحية الأسبوع الماضي. وأكدت حينها وزارة الصحة أن حالته في تحسن وأنه يعاني من مضاعفات ما بعد كورونا ويستخدم قناعاً للأوكسجين، قبل أن يخرج من المستشفى مؤخراً بعد فترة طويلة من العلاج.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة