.
.
.
.

مقتل 32 وارتفاع عدد المصابين لـ165 بحادثة تصادم قطارين في مصر

وفاة سائق ومساعد أحد القطارين بحادث الاصطدام في سوهاج

نشر في: آخر تحديث:

فيما أعلن في مصر عن متابعة فريقين من النيابة العامة والإدارية التحقيق في حادثة قطار سوهاج وبدء التحقيق مع سائق أحد قطاري الحادث، أعلنت وزارة الصحة المصرية الجمعة عن ارتفاع عدد القتلى إلى 32، بينهم سائق ومساعد أحد القطارين، كما ارتفع عدد المصابين إلى 165، في الحادث الذي وقع بمحافظة سوهاج جنوب مصر.

وقال البيان: "أعلنت وزارة الصحة والسكان عن وفاة 32 مواطناً وإصابة 165 آخرين في حادث تصادم قطارين بمركز طهطا، بمحافظة سوهاج"، مشيرة إلى أنه تم الدفع بـ36 سيارة إسعاف لمكان الحادث لنقل المصابين للمستشفيات.

وشهدت قرية الصوامعة غرب التابعة لمركز طهطا شمال سوهاج، وقوع حادث التصادم بين قطارين، ما أسفر عن سقوط عشرات الضحايا بين قتيل وجريح.

وأمر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، بتحرك المسؤولين المعنيين فورا إلى مكان الحادث، وتقديم الدعم اللازم، وسرعة التعامل مع الموقف هناك.

وقرر مدبولي تفعيل غرفة الأزمات بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، للوقوف على الوضع في موقع الحادث أولا بأول مع المسؤولين، والتنسيق بين الوزارات والجهات المعنية.

وتبين أن الحادث وقع بين قطار ركاب رقم 157 وقطار ركاب آخر رقم 2011 ، فيما سارعت الأجهزة الأمنية بالانتقال إلى موقع الحادث والدفع بـ36 سيارة إسعاف.

وبدأت السلطات التحقيق الفوري لمعرفة سبب الحادث، فيما تم نقل جثث الضحايا والمصابين للمستشفيات.

بيان رسمي من هيئة السكة الحديد

وقال بيان صدر عن هيئة السكة الحديد إنه "أثناء مسير قطار 157مميز الأقصر الإسكندرية ما بين محطتي المراغة وطهطا تم فتح بلف الخطر لبعض العربات بمعرفة مجهولين، وعليه توقف القطار، وفي هذه الأثناء وفي تمام الساعة 11:42 تجاوز قطار 2011 مكيف أسوان القاهرة سيمافور 709 واصطدم بموخرة آخر عربة بقطار 157، مما أدى إلى انقلاب عدد 2 عربة من مؤخرة قطار 157 المتوقف على السكة وانقلاب جرار قطار 2011، وعربة القوى، مما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات والوفيات. وجاري حصرها بالتعاون مع أطقم وزارة الصحة وتم نقل المصابين إلى مستشفيات سوهاج وطهطا والمراغة، وتم تشكيل لجنة فنية للوقوف على أسباب الحادث، وجاري المتابعة لسرعة رفع الحادث وتسيير حركة القطارات على الخط".

وفور وقوع الحادث، أجرى رئيس الوزراء اتصالاً هاتفياً بوزير النقل للوقوف على ملابسات وطبيعة الحادث، مطالبا بتقرير حول أسبابه.

من جهته، أمر كامل الوزير، وزير النقل المصري، بتشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات الحادث، فيما تم التحفظ على السائقين للتحقيق. وأمر النائب العام المصري بفتح تحقيق في الحادث.

وتوجهت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إلى محافظة سوهاج لمتابعة الحالة الصحية للمصابين فى حادث تصادم القطارين.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه فور وقوع الحادث تم الدفع بـ36 سيارة إسعاف مجهزة نقلت المصابين إلى مستشفيات الإخلاء.

وأشار مجاهد إلى أن وزيرة الصحة والسكان شكلت غرفة أزمات وطوارئ بسوهاج لمتابعة تداعيات الحادث، وتقديم أي إمدادات ومستلزمات طبية، فضلا عن توفير فرق طبية من كافة التخصصات الطبية لتقديم سبل الدعم اللازم للمصابين.