.
.
.
.
الإخوان المسلمون

حصلوا عليها خلال حكمهم.. دعوى قضائية لنزع أراضي الإخوان بسيناء

المحامي مقيم الدعوى لـ"العربية.نت": حكومة هشام قنديل سمحت لقيادات الإخوان بشراء أراض بسيناء تحت مسمى الاستصلاح الزراعي واستخدمت فيما بعد كمعسكرات لتدريب العناصر الإرهابية

نشر في: آخر تحديث:

قررت محكمة القضاء الإداري في مصر اليوم السبت، حجز الدعوى التي تطالب بنزع ملكية العقارات والأراضي والمزارع المملوكة لقيادات الإخوان، في سيناء للحكم يوم 24 أبريل الحالي.

وكشف الدكتور سمير صبري المحامي مقيم الدعوى لـ"العربية.نت" أن حكومة هشام قنديل رئيس الوزراء الأسبق في عهد الإخوان، سمحت لقيادات الجماعة بشراء أراضٍ في سيناء، تحت مسمى الاستصلاح الزراعي واستخدمت هذه الأراضي فيما بعد كمعسكرات لتدريب وتجهيز العناصر الإرهابية.

وذكر أن لجنة حصر أموال الإخوان عثرت على مستندات ووثائق تؤكد ملكية الإخوان لأراض ومزارع كبيرة، في سيناء تم شراؤها بنظام التخصيص من جانب الحكومة التي كان يترأسها الإخواني هشام قنديل بحجة الاستثمار والزراعة، وتبين فيما بعد أنها خصصت لإيواء العناصر الإرهابية التابعة للجماعة وتخزين الأسلحة والذخائر والمتفجرات.

وكانت محكمة النقض قد قضت في مارس الماضي بتأييد إدراج 1529 من قيادات وعناصر جماعة الإخوان على قوائم الإرهاب ومصادرة أموالهم وممتلكاتهم لثبوت تورطهم في دعم وتمويل الجماعات والعناصر الإرهابية.

وأثبتت التحقيقات ارتكاب الأسماء المدرجة جرائم تمويل شراء الأسلحة وتدريب عناصر الجماعة وإعدادهم للقيام بعمليات إرهابية، وتوفير الدعم اللوجيستي لهم والترويج للشائعات التي تمس الأمن القومي وتضر بالنظام الداخلي للدولة وتهريب ما تبقى من أموال الجماعة بالعملة الصعبة للخارج من خلال شركات الصرافة التابعة للجماعة.