.
.
.
.

مصر: أي ضرر ينتقص من حقوقنا المائية عمل عدائي

سامح شكري: هناك تحرك مصري سوداني لإحاطة المجتمع الدولي بالتعنت الإثيوبي

نشر في: آخر تحديث:

تتسارع حرب التصريحات في دول مصر والسودان من جهة وإثيوبيا من جهة أخرى حول أزمة سد النهضة، فقد أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري الأحد، أن أي ضرر ينتقص من حقوق مصر المائية يعتبر عملا عدائيا، مشيرا إلى أن هناك تحركا مصريا سودانيا لإحاطة المجتمع الدولي بالتعنت الإثيوبي.

إلى ذلك، قال شكري في تصريحات لوسائل إعلام محلية إن المفاوضات مع إثيوبيا بخصوص سد النهضة مستمرة منذ 10 سنوات، ولا بد من الوصول لحل عادل لتحقيق مصالح الجميع ومن أجل استقرار المنطقة.

وأضاف أن التوصل إلى اتفاق مع إثيوبيا بخصوص ملء سد النهضة حتى هذه اللحظة ليس أمرًا صعبًا، حيث إن كل طرف يعلم جيدًا كيف يحقق مصالحه المائية.

وأشار إلى أن مصر لن تنسحب من أي اتفاقية أبرمتها بإرادتها الحرة ولن تدخل في اتفاقيات إلا إذا كانت ستحقق مصالحها.

عمل عدائي

كما أشار إلى "أنه إذا وقع ضرر على مصر في الانتقاص من حقوقها المائية، يعتبر عملا عدائيا، شارحا أن "العمل العدائي، في القانون الدولي له أسلوب في التصدي له ويبدأ من إجراءات دبلوماسية وسياسية وتدخل أطراف تستطيع أن يكون لها تأثير على المشهد وتنتهي بالإرادة والعزيمة للدولة المتأثرة ذات الحق لتتخذ الإجراء الذي تراه مناسبا، وكل الخيارات شيء مسلم به".

يذكر أن مصر والسودان رفضتا السبت اقتراحا إثيوبيا لتبادل المعلومات بشأن عمليات سد النهضة على النيل الأزرق بعد انتهاء مفاوضات بين الدول الثلاث في كينشاسا الأسبوع الماضي دون إحراز تقدم وإصرار إثيوبيا على الملء الثاني في موسم الأمطار المقبل دون الالتزام بأي اتفاق.