.
.
.
.
فيروس كورونا

مصر: نعيش أخطر 10 أيام بالوباء.. ولم نرصد المتحور الهندي حتى الآن

وكيل وزارة الصحة للشؤون الوقائية: القاهرة والمنوفية وأسوان وقنا وسوهاج والبحر الأحمر هي الأعلى فى الإصابات بكورونا

نشر في: آخر تحديث:

قال الدكتور محمد عبدالفتاح، وكيل وزارة الصحة للشؤون الوقائية، إن المواطنين لابد أن يلتزموا بالإجراءات الاحترازية فى ظل وباء كورونا، مضيفاً: "لدينا زيادة فى أعداد الإصابات بكورونا فى بعض المحافظات"، ومؤكداً أن "الـ10 أيام المقبلة هي الأخطر في انتشار وباء كورونا، لذلك لابد من الحفاظ على التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة".

من الجامع الأزهر

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية بإحدى القنوات الفضائية المصرية، أن أي مواطن يشعر بضيق تنفس يتوجه لمراكز الرعاية الصحية التابعة للوزارة على الفور، لافتاً إلى أن هناك فرقا على أعلى مستوى فى كل المحافظات لمتابعة استعدادات المستشفيات وتلبية كل الاحتياجات، مؤكدا أن الأعراض التنفسية الخاصة بكورونا هى المنتشرة حاليا فى مصر ولم تتغير.

من احدى الكنائس

وتابع: "المواطنون لابد أن يتلقوا اللقاح لمنع انتشار الفيروس، ولابد من الحفاظ على التباعد الاجتماعي لمنع انتشار كورونا.. والقاهرة والمنوفية وأسوان وقنا وسوهاج والبحر الأحمر هي الأعلى فى الإصابات بكورونا.. وزيادات الإصابات بكورونا 10% زيادة ليست مقلقة، ومستشفياتنا مجهزة لاستقبال كل أعداد الإصابات بكورونا، وهناك 40% من الأسرة شاغرة بالمستشفيات".

وأوضح أن سلالة كورونا فى الهند انتشرت فى 17 دولة منها دولتان عربيتان، العراق والأردن، ولم نرصد سلالة كورونا الهندية في مصر حتى الآن، مضيفا أن مصر نجحت فى إدارة أزمة كورونا وحل جميع المشاكل، وهناك 2,200 لتر أكسجين موزعة على جميع محافظات الجمهورية.

في مصر

وأوضح أنه "تم تسجيل أكثر من 2 مليون مواطن على موقع لقاح كورونا، ونستهدف تطعيم 200 ألف مواطن يوميا، وحاليا يوجد 360 مركز تطعيم.

يأتي ذلك فما أعلنت وزارة الصحة والسكان، الأحد، عن خروج 800 متعافٍ من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 172,342 حالة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1051 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 67 حالة جديدة.

وقال مجاهد إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد، هو 229,635 من ضمنهم 172,342 حالة تم شفاؤها، و13469 حالة وفاة.