.
.
.
.

السيسي: لن يتم التفريط في الحقوق المائية لمصر

أكد أن قلق المصريين بشأن سد النهضة مشروع لكن عملية التفاوض شاقة وتحتاج لصبر

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الثلاثاء، إنه "لن يتم التفريط في الحقوق المائية لمصر"، مؤكداً أن قلق المصريين بشأن سد النهضة مشروع "لكن عملية التفاوض شاقة وتحتاج لصبر".

جاء ذلك على هامش تفقد السيسي لهيئة قناة السويس حيث افتتح عددا من المشروعات القومية.

وتزامنا، قالت وزارة الخارجية الإثيوبية، إن أديس أبابا أكدت للمبعوث الأميركي تمسكها بمفاوضات دبلوماسية في ملف سد النهضة، وأيضا بأهمية التوصل لاتفاق بشأن عملية الملء الثاني والتشغيل فقط، فيما شددت على أن إثيوبيا ماضية في عملية الملء الثاني والذي يعتبر جزءاً لا يتجزأ من عملية بناء السد.

وأضافت الخارجية على لسان المتحدث باسمها السفير دينا مفتي أن لقاءات المبعوث الأميركي كانت ناجحة جدا و"نسعى لنهاية تجعل الكل رابحا".

وقال: "نأمل أن تسفر جهود رئيس الكونغو عن استئناف مفاوضات سد النهضة"، مضيف أن الموقف الإثيوبي حول سد النهضة لم يتغير و"أبلغنا المبعوث الأميركي بأننا متمسكون بقيادة الاتحاد الإفريقي لمفاوضات سد النهضة".

السفير دينا مفتي أضاف أن أديس أبابا شددت للمبعوث الأميركي أن أي اتفاق شامل حول تقاسم حصص مياه النيل يجب أن يكون بمشاركة بقية دول الحوض.