.
.
.
.
غزة و حماس

السيسي: لابد أن يعود الهدوء وينتهي العنف والقتل في غزة

الرئيس المصري أكد أن بلاده ستبذل الجهود كافة والأمل موجود في التحرك الجماعي لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أنه لابد أن يعود الهدوء لقطاع غزة وتتوقف كافة أعمال العنف والقتل.

وقال في تصريحات مساء الأحد، على هامش مباحثاته في العاصمة الفرنسية باريس، حيث يشارك في مؤتمر باريس لدعم المرحلة الانتقالية في السودان، وقمة تمويل الاقتصاديات الإفريقية: "إننا سنبذل كافة الجهود لحل الأزمة"، مشيرا إلى "أن الأمل موجود في التحرك الجماعي لإنهاء الصراع".

ووجه الرئيس المصري بفتح المستشفيات المصرية لاستقبال الجرحى والمصابين من قطاع غزة، كما أمر الحكومة بالتنسيق مع الفلسطينيين بقطاع غزة للوقوف على احتياجاتهم وتلبيتها، وبدأت بالفعل المساعدات تصل لمعبر رفح تمهيدا لدخولها القطاع.

وكانت السلطات المصرية قد قررت فتح معبر رفح البري صباح أمس الأحد، حيث بدأ توافد المسافرين والطلاب والراغبين في العلاج فيما لم يصل أي جريح من المصابين في الاعتداءات الإسرائيلية.

وقررت مصر استقبال كافة الحالات القادمة من قطاع غزة سواء المسافرين أو الطلاب أو المرضى أو المصابين جراء العدوان الإسرائيلي، فضلا عن تواجد سيارات إسعاف مصرية أمام المعبر لسرعة نقل المصابين للمستشفيات المصرية في شمال سيناء أو المحافظات الأخرى، وفقا لما تقرره لجنة طبية تم تخصيصها لهذا الغرض.

وشكلت سفارة فلسطين بالقاهرة لجنة استقبال ومتابعة في المعبر والمستشفيات المخصصة للجرحى لمرافقتهم ومتابعة شؤونهم حتى الاستشفاء والعودة.