.
.
.
.
غزة و حماس

اتفاق مصري إسرائيلي على التهدئة وتسهيل إعمار غزة

الوفدان المصريان إلى إسرائيل وغزة يطالبان الطرفين بالتزام وقف إطلاق النار

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الخارجية المصرية أن إسرائيل أكدت حرصها على الحفاظ على الهدوء في غزة.

وذكرت أن وزير الخارجية سامح شكري تلقى مساء اليوم الجمعة اتصالاً هاتفيا من نظيره الإسرائيلي جابي أشكنازي، حيث ثمَّن أشكنازي جهود مصر في التوصل إلى وقف إطلاق النار مع الجانب الفلسطيني، كما أكد حرص بلاده على الحفاظ على الهدوء.

وبحث الوزيران الإجراءات الكفيلة بتسهيل عملية إعادة إعمار غزة في المرحلة القادمة، وأكدا أهمية العمل بالتنسيق بين البلدين والسلطة الفلسطينية والشركاء الدوليين سواء فيما يتعلق بتأمين استقرار الموقف أو باستئناف عمل قنوات التواصل بهدف تحقيق السلام.

وكانت الخارجية المصرية قد أكدت أن الأولوية لتثبيت وقف إطلاق النار بقطاع غزة والدفع بمسار التسوية السياسية.

وأكد السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية أن الأولوية الآن هي لتثبيت وقف إطلاق النار والعمل على الإجراءات الكفيلة باستقرار الأوضاع على الأرض في قطاع غزة، موكداً أن أعين مصر تنصب على أهمية عدم إغفال أصل وجذور المشكلة الأكبر ألا وهي الدفع بمسار التسوية السياسية.

وكان مراسل العربية أفاد بمغادرة الوفد الأمني المصري لقطاع غزة. وكشفت مصادر للعربيه و الحدث أن المسؤولين الأمنيين المصريين طالبوا الفصائل الفلسطينية بضرورة ضبط النفس والسيطرة علي منع إطلاق الصواريخ من القطاع على اسرائيل. كما جرت مناقشة الخطوات القادمة وضرورة التوحد ونبذ اي خلافات وضرورة السيطرة الأمنية لمنع اطلاق الصواريخ من القطاع وافشال الهدنة .

وكشفت مصادرُ العربية أن الوفدين المصريين في كلٍ من إسرائيل وقطاع غزة طالبا الجانبين بالالتزام بوقف إطلاق النار، وقالت المصادر إن الفصائل الفلسطينية أكدت التزامها بالاتفاق، وإنها طالبت مصر بمتابعة تنفيذِ الاتفاق، وهو الموقف ذاتُه الذي ذهب إليه الجانب الإسرائيلي.

كما كشفت أن مصر تجري اتصالات لعقد مؤتمر لإعادة إعمار غزة بمشاركة دولية في القاهرة لافتة إلى أن مسؤولين أمنيين مصريين يراقبون وقف إطلاق النار في غزة. وأوضحت المصادر أن القاهرة تسعى لاستضافة مؤتمر للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

كما أشارت المصادر إلى أن وفدا أمنيا إسرائيليا سيزور القاهرة لمباحثات تتعلق بغزة وذكرت أن القاهرة تسعى لاستئناف مفاوضات تبادل الأسرى بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية. وأضافت مصادر العربية أن مصر ستعمل على تهدئة طويلة لـ12 شهرا دون شروط. وأضافت أن القاهرة توصلت لاتفاق مبدئي لتخفيف الحصار على غزة.

يشار إلى أن مصر كانت قد أعلنت امس التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق نار "متبادل ومتزامن" في قطاع غزة، اعتباراً من الساعة الثانية فجر الجمعة.

وبتوجيهات من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وصل اليوم الجمعة إلى المناطق الفلسطينية وإسرائيل وفدان أمنيان مصريان لتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار بقطاع غزة وإسرائيل، حيث يطالبان الجانبين بضرورة الالتزام بتنفيذ اتفاق القاهرة لوقف إطلاق النار.

وبدأ الوفد المصري إجراء مباحثات تثبيت وقف إطلاق النار بقطاع غزة مع الفصائل الفلسطينية التي أعربت عن شكرها وتقديرها وتثمينها للجهود المصرية لوقف إطلاق النار.

وأكدت الفصائل التزامها بتنفيذ اتفاق القاهرة لوقف إطلاق النار بقطاع غزة.