.
.
.
.

مصرية تثير الجدل بإغلاق باب مصلى بالطوب: "بيناموا فيه"

الواقعة أشعلت مواقع التواصل غضبا.. والبعض اتهمها بالتخطيط لبيع المنزل بالمصلى

نشر في: آخر تحديث:

أقدمت مواطنة مصرية في محافظة الفيوم جنوب القاهرة، على إغلاق أحد أبواب مصلى في منطقة درب المهر في سنورس، ما أثار ردود أفعال غاضبة على مواقع التواصل.

فيما قامت وزارة الأوقاف بتحرير محضر ضد المواطنة عزة عويس عبد الحليم، صاحبة المنزل الذي يوجد به المصلى.

"بيناموا ويستحموا فيه"

إلا أن السيدة مالكة المنزل التي يقع المسجد أسفله خرجت عن صمتها، موضحة في تدوينة عبر حسابها في فسيبوك أمس أن سبب غلقها المسجد، هو قيام أهالي المنطقة بالاستحمام والنوم داخله.

كما أضافت "لو عايزين تعرفوا السبب الحقيقي لغلق الزاوية الأهلية، فهو قيام أهل المنطقة القادرين البخلاء، بالاستحمام والنوم في عز الحر تحت المكيفات بالزاوية، وقيامهم بعد الصلاة بالجلوس على رصيف المنزل، والخوض في أعراض الناس غيبة ونميمة".

إلى ذلك، اتهمت بعض أهالي منطقة الدرب الأحمر بتشويه المسجد، عبر كتابة ألفاظ بذيئة داخل الخلاء، قائلة إنهم يكتبون "الشتائم على باب الحمامات ..".

نية البيع!

أما عن اتهامات البعض لها بغلقه، من أجل بيع المبنى، فقالت "المنزل ليس للبيع فكل واحد يلم لسانه وياريت تهتموا ببيوتكم وأبنائكم ونسائكم وتعبدوا ربكم".

كما علقت على من يعارضون بيع المنزل لوجود المسجد أسفله قائلة: "أيهما أفضل بناء مسجد وبين كل مسجد 300 متر أو إنشاء مشروع بالفلوس دي وفتح باب رزق وسد حاجات البشر ليحيوا عيشة كريمة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة