.
.
.
.

وزير خارجية مصر يتوجه للأردن لبحث سبل تحريك مسار السلام

نشر في: آخر تحديث:

يجري وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأحد، زيارة إلى العاصمة الأردنية عَمّان، ومن المقرر أن يبحث مع الملك عبد الله الثاني والمسؤولين الأردنيين سبل توفير المناخ الملائم لإعادة إحياء عملية السلام بشكل عاجل.

ووفق بيان الخارجية المصرية فإن زيارة شكري ستتضمن "إجراء مباحثات مُعمقة مع نظيره الأردني أيمن الصفدي حول المستجدات ذات الصلة بالمشهد الفلسطيني، وسبل البناء على إعلان وقف إطلاق النار في قطاع غزة وتعزيز التدابير اللازمة للحفاظ على استقرار الأوضاع ووقف التصعيد بصورة دائمة في سائر الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك بالقدس الشرقية، فضلاً عن بحث سبل توفير المُناخ المُلائم لإعادة إحياء عملية السلام بشكل عاجل، وصولًا إلى تسوية سياسية شاملة تضمن إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، وذلك وفق مقررات الشرعية الدولية ذات الصلة".

من جهة أخرى، ذكرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) الرسمية أن عاهل البلاد الملك عبد الله أكد اليوم الأحد أهمية ترجمة وقف إطلاق النار في قطاع غزة إلى هدنة ممتدة.

وأضافت أن الملك عبد الله قال إن "الأردن يضع كل إمكانياته وعلاقاته الدبلوماسية في خدمة القضية الفلسطينية".

وقال أيضا "لا بديل عن حل الدولتين لتحقيق السلام العادل والشامل" وفق ما نقلته الوكالة الرسمية.