.
.
.
.
الشرق الأوسط

ميركل تتفق مع السيسي على ضرورة استمرار وقف النار في غزة

الرئيس المصري والمستشارة الألمانية يتفقان في اتصال عبر الفيديو على السعي من أجل استئناف المفاوضات السياسية

نشر في: آخر تحديث:

قال متحدث باسم الحكومة الألمانية اليوم الأربعاء، إن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اتفقت في اتصال عبر الفيديو مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على ضرورة استمرار وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وأضاف أن السيسي وميركل اتفقا أيضاً على "السعي من أجل استئناف المفاوضات السياسية".

يأتي هذا بينما قال السيسي اليوم خلال استقباله وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، إن التطورات الأخيرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين أعادت التأكيد على الحاجة لمحادثات مباشرة بينهما بمشاركة أميركية.

جانب من لقاء الرئيس السيسي والوزير بلينكن
جانب من لقاء الرئيس السيسي والوزير بلينكن

وقال بيان الرئاسة المصرية نقلاً عن السيسي "تطورات الأحداث الأخيرة تؤكد أهمية العمل بشكل فوري لاستئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين بانخراط أميركي فاعل لعودة الطرفین مجدداً إلى طاولة الحوار".

وزار بلينكن القاهرة لعدة ساعات اليوم الأربعاء، في إطار جولة في الشرق الأوسط تهدف إلى دعم وقف إطلاق النار الذي أنهى أسوأ قتال منذ سنوات بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية.

وأضاف بيان الرئاسة المصرية: "تم التوافق على تعزيز التنسيق والتشاور الثنائي بين البلدين فيما يخص تثبيت وقف إطلاق النار، وكذلك إطلاق عملية إعادة الإعمار في قطاع غزة تأسيساً على المبادرة المصرية في هذا الإطار".

وأدت مصر دورا رئيسيا، بالتنسيق مع الولايات المتحدة، في التوسط لوقف إطلاق النار بعد 11 يوماً من القتال.

الدمار الذي خلفه القتال في غزة
الدمار الذي خلفه القتال في غزة

وقد قال بلينكن مخاطباً موظفي السفارة الأميركية في القاهرة، إن الولايات المتحدة ومصر تتعاونان كي يعيش الفلسطينيون والإسرائيليون في سلام وأمان.

وأضاف: "لدينا في مصر شريك حقيقي وفعال في التعامل مع العنف، وإنهائه على نحو سريع نسبياً. والآن نعمل عن كثب معا لبناء شيء إيجابي".

ووصل بلينكن إلى القاهرة بعد زيارة القدس ورام الله، توجه لاحقاً إلى الأردن.