.
.
.
.

بعد 40 عاماً.. مصر تمنح الجنسية لشقيقين سوريين

الشقيقان ولدا في القاهرة قبل نحو 40 عاماً

نشر في: آخر تحديث:

أصدر رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، قراراً بالموافقة على منح الجنسية المصرية لمواطنين سوريين ولدا في مصر قبل 40 عاماً.

واكتفى قرار رئيس مجلس الوزراء بذكر أسماء المواطنين السوريين، حيث أكد أنه تم منح الجنسية لكل من فائق محمد خالد الكسم وفهد محمد خالد الكسم، وكلاهما سوري الجنسية.

والشقيق الأكبر فائق من مواليد القاهرة بتاريخ 24 يناير 1973، أما فهد من مواليد القاهرة بتاريخ 7 مايو 1977، ويمتلك الشقيق الأكبر شركة لصناعة الملابس والمنسوجات في مصر.

ووفقاً للقانون رقم 26 لسنة 1975، فإنه يجوز بقرار من وزير الداخلية منح الجنسية المصرية لكل من ولد في مصر من أب أصوله مصرية متى طلب التجنس بالجنسية المصرية بعد أن جعل إقامته العادية في مصر وكان بالغا سن الرشد عند تقديم الطلب.

صورة القرار
صورة القرار

آلاف السوريين في مصر

ويبلغ عدد السوريين المسجلين في مصر 137 ألفا، فيما تقدر الحكومة المصرية الأعداد الحقيقية بـ550 ألف سوري، بنسبة 10% من اللاجئين السوريين في باقي الدول.

كما كشفت الإحصاءات وجود 44 ألف طالب سوري في مرحلة التعليم المدرسي.

يذكر أن وجود السوريين في مصر يتركز في عدة محافظات، أبرزها القاهرة والإسكندرية والجيزة ومحافظات الدلتا، وبعض المدن الجديدة مثل مدينة 6 أكتوبر.