.
.
.
.

جنوح سفينة جديدة في قناة السويس.. ونجاح تعويمها

رئيس الهيئة: حركة الملاحة بالقناة لم تتأثر

نشر في: آخر تحديث:

جنحت سفينة حاويات جديدة، بحمولة قدرها 146 ألف طن، في قناة السويس اليوم الجمعة إثر عطل مفاجئ، إلا أن مجموعة الإنقاذ نجحت في تعويمها وإعادة حركة الملاحة مجدداً.

وفي التفاصيل، كشف رئيس هيئة قناة السويس، أسامة ربيع، أن سفينة الحاويات MAERSK EMERALD التي ترفع علم سنغافورة ويبلغ طولها 353 متراً وعرضها 48 متراً بغاطس 15.50 متر، تعرضت لعطل مفاجئ في محركاتها وأجهزة توجيهها خلال عبورها اليوم الجمعة ضمن قافلة الشمال ما أدى لجنوحها، مؤكداً أن الهيئة تعاملت باحترافية مع الموقف.

لم تتأثر

كما أشار ربيع إلى قيام مجموعة الإنقاذ التابعة للهيئة بأعمال الإنقاذ والتعويم من خلال 4 قاطرات، تتقدمهم القاطرة بركة 1 بقوة شد 160 طناً، واستأنفت السفينة عبورها بعد إصلاح العطل، لافتاً إلى أنها موجودة الآن في منطقة الانتظار بالبحيرات الكبرى للتأكد من وضعها الفني.

إلى ذلك أوضح أن حركة الملاحة بالقناة لم تتأثر حيث تم تحويل مسار قافلة الشمال للعبور من خلال تفريعة الدفرسوار الشرقية لتعبر بقناة السويس الجديدة، مؤكداً أن هذا الموقف يثبت أهمية قناة السويس الجديدة في رفع معدلات الأمان الملاحي وزيادة قدرتها على مواجهة الطوارئ.

سفينة الحاويات MAERSK EMERALD
سفينة الحاويات MAERSK EMERALD

6 أيام

يذكر أن سفينة "إيفر غيفن" التي تعتبر من أكبر سفن الحاويات في العالم كانت جنحت في قناة السويس يوم 23 مارس الماضي وتسببت بتعطل حركة الملاحة البحرية بالتزامن مع رياح عاتية. وامتدت الأزمة 6 أيام ما نتج عنها خسائر اقتصادية كبيرة قبل أن تنجح مجموعة الإنقاذ في تعويمها.

وتنظر دائرة استئنافية في محكمة الإسماعيلية الاقتصادية في دعوى رفعتها هيئة قناة السويس لتثبيت الحجز التحفظي على السفينة والبت في طلب التعويض المالي.