.
.
.
.

مصر تنتج أول دفعة من لقاح سينوفاك الصيني

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزيرة الصحة المصرية، الدكتورة هالة زايد، إنتاج أول دفعة من لقاح سينوفاك في نهاية شهر يونيو الجاري، وذلك بالتزامن مع حصول لقاح سينوفاك على اعتماد منظمة الصحة العالمية.

من جهته، أوضح المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية خالد مجاهد أنه فور الانتهاء من إنتاج أول دفعة من لقاح "سينوفاك" ستخضع للاختبار الأخير من خلال التحليل بمعامل هيئة الدواء المصرية، لافتًا إلى وجود خبراء صينيين بمصر حاليا للإشراف على عملية التصنيع ونقل الخبرات وتكنولوجيا التصنيع، بكل من "فاكسيرا" وهيئة الدواء المصرية.

وأضاف أن مصر من أوائل الدول في العالم التي اتخذت خطوة تصنيع لقاح فيروس كورونا "سينوفاك"، حيث حرصت مصر على التواصل والتنسيق المستمر مع الجانب الصيني منذ شهر يونيو من العام الماضي بمشاركة السفارة الصينية، حتى التوصل إلى اتفاقية التصنيع ونقل تكنولوجيا التصنيع الموقعة بين الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا" وشركة سينوفاك الصينية، وذلك بمقر مجلس الوزراء المصري في شهر إبريل الماضي.

وذكر أن لقاح "سينوفاك" أثبت فاعلية بنسبة 91% على المفحوصين من الفئات العامة، وذلك وفقًا للدراسات الإكلينيكية التي أجريت على اللقاح في 7 دول مختلفة شملت (البرازيل- تشيلي - تركيا- إندونيسيا- الصين -هونج كونج- الفلبين)، لافتًا إلى أن المواطنين الحاصلين على لقاح "سينوفاك" سيحصلون على الجرعة الثانية بعد 21 يوما (3 أسابيع) من تلقي الجرعة الأولى.