.
.
.
.

كيف عثر مواطن مصري على قطعة أثرية فرعونية؟

مواطن وجد القطعة الأثرية أثناء قيامه باستصلاح وتمهيد أرضه للزراعة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الآثار المصرية العثور على لوحة أثرية تعود للعصر الفرعوني للأسرة الـ 26 في أرض مملوكة لمواطن في محافظة الإسماعيلية، وقام المواطن بتسليمها للسلطات.

قطعة أثرية فرعونية
قطعة أثرية فرعونية

ووصلت اللوحة الأثرية التي تم العثور عليها، الخميس، إلى متحف الآثار بالإسماعيلية، وصرح بذلك الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، موضحا أن هذه اللوحة تم العثور عليها بالصدفة داخل قطعة أرض مملوكة لأحد المواطنين بالإسماعيلية، وقام المواطن على الفور بإبلاغ شرطة السياحة والآثار بوجود كتلة من الحجر أثناء قيامه باستصلاح وتمهيد الأرض الخاصة به للزراعة.

وأضاف الدكتور وزيري أنه تم تشكيل لجنة برئاسة مدير منطقة آثار الإسماعيلية وعضوية مدير الحفائر بالمنطقة ومفتش آثار القنطرة غرب، وأكدت اللجنة أثرية اللوحة التي يبلغ طولها 230سم وعرض 103سم وسُمكها 45 سم.

والقطعة الأثرية مصنوعة من الحجر الرملي ويعلوها قرص الشمس المجنح، ومحفور عليها خرطوش للمك واح- ايب- رع-، خامس ملوك الأسرة 26، و15سطراً من الكتابة الهيروغليفية.

وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار أن هذه اللوحة إحدى اللوحات الحدودية التي كان يكتبها الملك أثناء توجهه للحملات العسكرية ناحية الشرق.