.
.
.
.

مصر.. مصرع 6 مراهقات في حريق بمركز احتجاز عقابي

تم توقيف مدير المركز العقابي الذي يأوي 200 فتاة تتراوح أعمارهن بين 14 و17 عاما، بحسب مسؤولين أمنيين

نشر في: آخر تحديث:

قضت 6 مراهقات وأصيبت 19 في حريق اندلع بمركز احتجاز عقابي للفتيات في القاهرة، بحسب ما ذكر، الجمعة، مسؤولون أمنيون وقضائيون.

وقال مسؤول أمني إن "حريقا اندلع مساء الخميس في المركز الواقع بحي المرج (شرق القاهرة) ما أسفر عن مصرع 6 فتيات وإصابة 19 "، موضحاً أنه لم يتم التحقق بعد من أسباب الحريق.

وأكد موقع صحيفة "مصراوي" أن الحريق اندلع في جناح واحد من المركز، وأمكن السيطرة عليه قبل أن يمتد إلى بقية المباني.

وتم توقيف مدير المركز الذي يأوي 200 فتاة تتراوح أعمارهن بين 14 و17 عاما، بحسب مسؤولين أمنيين.

وقررت النيابة العامة المصرية التحفظ على كاميرات المؤسسة العقابية، فيما كشفت التحقيقات أن الحريق نشب في أحد أجهزة التلفزيون وامتد إلى سخان الشاي، ثم انتقل إلى البطاطين ومتعلقات الأحداث من الملابس داخل العنبر، ما تسبب في وفاة عدد منهم حرقا وإصابة الباقين.

وانتدبت النيابة خبراء المعمل الجنائي لفحص آثار الحادث وتحديد ملابساته، كما قررت الاستماع إلى أقوال العاملين في السجن، ، ونقل جثامين الضحايا إلى مشرحة زينهم، تمهيدًا لإصدار قرار بدفنهم.

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد تلقت بلاغا بنشوب حريق داخل مؤسسة عقابية للأحداث بمنطقة المرج، وعلى الفور انتقلت سيارات الإطفاء إلى مكان البلاغ وتمكنت من إخماد النيران والسيطرة على الحريق.

محاسبة المسؤولين

وأكدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي أنها ستتخذ كافة الإجراءات الرادعة لمحاسبة المسئولين المختصين التابعين لوزارة التضامن بالمؤسسة العقابية في حال تورطهم في الحادث في ضوء ما ستسفر عنه تحقيقات النيابة العامة، مشيرة إلى أنها فور وقوع الحادث انتقلت على الفور إلى الموقع لمتابعة تطورات الحادث والاطمئنان على باقي الأحداث في المؤسسة.

وأوضحت وزيرة التضامن أن العنبر الذي وقع به الحريق كان يضم 25 حدثا تم إنقاذ 19 منهم وتقديم كافة سبل الدعم النفسي لهم.

وبسبب البنية التحتية القديمة للمنشآت في مصر، تقع من حين إلى آخر حرائق. وقتل 20 شخصا على الأقل في مارس الفائت في حريق اندلع في مصنع للنسيج بشرق القاهرة.

وفي مارس 2020، قتل 7 مرضى في حريق في أحد المستشفيات في دلتا مصر (شمالا).