.
.
.
.

وزير أوقاف مصر: قرار السعودية بشأن الحج يحافظ على النفس البشرية

مفتي مصر: قرار السعودية بقصر الحج على عدد محدود حكيم

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الأوقاف المصري، محمد مختار جمعة، السبت، تأييده قرار السعودية بقصر الحج هذا العام على المواطنين والمقيمين داخل المملكة للحفاظ على حياة الناس من كورونا.

وقال في مقابلة مع "العربية"، إن قرار السعودية بشأن حج هذا العام يحافظ على النفس البشرية.

كما كتب في تغريدة نشرها عبر حسابه على موقع "تويتر"، "أؤيد وأحيي قرار المملكة العربية السعودية بقصر الحج هذا العام على أعداد محدودة من المواطنين والمقيمين داخل المملكة مراعاة لمقصد الحفاظ على الأنفس في ظل جائحة كورونا".

بدوره، أشاد مفتي مصر الدكتور شوقي علام بقرار المملكة تنظيمَ الحج بعدد محدود للراغبين من المواطنين والمقيمين داخل المملكة فقط بإجمالي 60 ألف حاج.

وقال في بيان اليوم "إن قرار السلطات السعودية حكيم يراعي عدم تعطيل فريضة الحج والحرص على سلامة حجاج بيت الله الحرام، باعتبار أن حفظ النفس من أهم مقاصد الشريعة الإسلامية، وهو ما يعكس وعي وحكمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، في خدمة حجاج بيت الله الحرام، والتيسير عليهم والحفاظ على سلامتهم والعمل على حمايتهم من خطورة فيروس كورونا، خاصة في ظل الانتشار المتسارع لهذا الوباء.

يتفق مع أحكام ومقاصد الشريعة الإسلامية

كما أضاف أن القرار يتفق مع أحكام ومقاصد الشريعة الإسلامية للحفاظ على أرواح وسلامة الحجيج وضيوف الرحمن.

وقال: "نؤيد وندعم بكل قوة مواقف المملكة وحرصها الشديد على أمن واستقرار المشاعر الدينية وكل ما تتخذه من إجراءات لضمان تحقيق ذلك، وسعيها الدؤوب للحفاظ على أرواح الحجاج والمعتمرين وضيوف الرحمن"، مشيرًا إلى أن القرار يأتي استنادًا للقاعدة الفقهية "درء المفاسد مقدم على جلب المصالح".

60 ألف حاج فقط

وكانت وزارة الحج والعمرة أعلنت، السبت، قصر إتاحة التسجيل للراغبين في أداء مناسك الحج لعام 1442هـ للمواطنين والمقيمين داخل السعودية فقط بإجمالي 60 ألف حاج.

يأتي ذلك في ظل ما يشهده العالم أجمع من استمرار تطورات جائحة فيروس كورونا وظهور تحورات جديدة.

كما أكدت ضرورة أن تكون الحالة الصحية للراغبين في أداء مناسك الحج خالية من الأمراض المزمنة، وأن تكون ضمن الفئات العمرية من (18 إلى 65 عاماً) للحاصلين على اللقاح، وفق الضوابط والآليات المتبعة في المملكة لفئات التحصين. (محصن، أو محصن أكمل جرعة واحدة وأمضى 14 يومًا، أو محصن متعافٍ من الإصابة).