.
.
.
.
سد النهضة

البرلمان العربي: نرفض أي إجراءات تضر بدولتي المصب

مصر كانت تقدمت بخطاب رسمي تشكو فيه إثيوبيا لمجلس الأمن

نشر في: آخر تحديث:

بينما رفضت إثيوبيا أي جهود لحل أزمة سد النهضة، مؤكدة أن الملء الثاني للخزان سيتم في موعده، رفض البرلمان العربي الثلاثاء، أي إجراءات من أديس أبابا تضر بالحقوق المائية لمصر والسودان.

وشدد على أن الأمن المائي لمصر والسودان جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي.

يذكر أن مصر كانت تقدمت بخطاب رسمي تشكو فيه إثيوبيا لمجلس الأمن، معلنة اعتراضها على اتخاذ أديس أبابا قراراً منفرداً بالملء الثاني للسد.

وقد أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن إصرار إثيوبيا على الملء الثاني لسد النهضة دون اتفاق يخالف القانون الدولي، لافتا إلى أن "صبر بلاده تعرض لاختبارات عدة من قبل أديس أبابا، إلا أن القاهرة مصممة على استنفاد كافة السبل الدبلوماسية".

مفاوضات لـ 10 سنوات

وأطلع نظراءه العرب في اجتماع وزراء الخارجية الثلاثاء في الدوحة لمناقشة أزمة سد النهضة، على جهود بلاده للتوصل لاتفاق قانوني ملزم يراعي مصالح الدول الثلاث.

كما أوضح أن مصر والسودان انخرطا طوال عشر سنوات في مفاوضات مع الجانب الإثيوبي، دون إحراز أي تقدم ملموس.

"تريد فرض رؤيتها"

وقال إن إثيوبيا لا تريد سوى فرض رؤيتها قسراً، متجاهلة كل المواثيق والاتفاقيات التي تحكم الأنهار الدولية.

وشدد على أن مصر لن تقبل فرض واقع جديد، مؤكدا أن "نهر النيل ملكية مشتركة لدول المنبع كما لدول المصب، ولا يجوز لأحد مهما كان أن يغير من تلك القواعد المستقرة".

سد النهضة (رويترز)
سد النهضة (رويترز)

إلى ذلك، اتهم أديس أبابا بإفشال الجهود وإطالة أمد التفاوض لكسب الوقت للمضي قدما في خططها الأحادية.

ومنذ سنوات، يراوح هذا الملف الشائك مكانه دون التوصل لاتفاق بين دول المصب الثلاث على الرغم من كافة الوساطات الدولية.