.
.
.
.

11 غرزة في الرأس وكدمات.. المصرية ضحية الجزار تروي تفاصيل الواقعة

قالت السيدة البالغة من العمر 48 عاماً وتدعى نجلاء "للعربية.نت " إنها تعرضت وابنتها للضرب المبرح من الجزار وابنه أمام شقتها في مساكن أطلس بمنطقة النهضة العاصمة القاهرة

نشر في: آخر تحديث:

روت السيدة المصرية ضحية الاعتداء المبرح بالضرب على يد جزار والتي ظهرت في فيديو راج بكثافة على مواقع التواصل وأغضب المصريين تفاصيل ما حدث.

وقالت السيدة البالغة من العمر 48 عاما وتدعى نجلاء راوية تفاصيل الواقعة "للعربية.نت"، إنها تعرضت وابنتها للضرب المبرح من الجزار وابنه أمام شقتها في مساكن أطلس بمنطقة النهضة العاصمة القاهرة.

وكشفت أن هناك خلافات سابقة بينها وبين الجزار، حيث يستأجر محلا مملوكا لزوجها ويماطل في سداد الإيجار الشهري، وعندما كررت مطالبته بالسداد تعرض لها بالضرب المبرح وأصابها بإصابات كبيرة وكدمات في جميع أنحاء جسدها وعينها .

وقالت إنها أصيبت بإصابات في رأسها ووجهها وخلف أذنها استلزمت 11 غرزة، وتعرضت للكمات قوية في العين اليسرى جعلتها غير قادرة على الإبصار، مضيفة أن المتهم استغل غياب زوجها الذي يجري جراحة واعتدى عليها بالضرب المبرح وأمام الجيران.

وذكرت أن طفلة من أبناء الجيران قامت بتصوير الواقعة بالفيديو وبثتها على مواقع التواصل.

وأثار الفيديو غضبا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا بسرعة القبض على المتهم ومعاقبته.

وخلال ساعات ألقت الأجهزة الأمنية المصرية القبض عليه.

وذكرت الداخلية المصرية في بيان، أن قسم شرطة السلام ثان بمديرية أمن القاهرة، تلقى بلاغا من إحدى السيدات، مقيمية بدائرة القسم، يفيد بإصابتها بكدمات متفرقة بالجسم وتضررها من جارها وقيامه بالتعدي عليها بالضرب لوجود خلافات سابقة بينهما حول الجيرة.

وأضافت أنه عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، وبرر ذلك لوجود خلافات سابقة بينهما لكونه مستأجرا أحد المحال التجارية من زوجها بذات العقار محل سكنهم، واتهمها بافتعال المشاكل معه لإجباره على ترك المحل بالرغم من عدم انتهاء مدة العقد.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية وتولت النيابة التحقيق.