.
.
.
.

مصر.. منطقة أثرية تتحول لمصنع تدوير قمامة

عضو مجلس نواب: تحويل منطقة أثرية لمصنع تدوير قمامة "مهزلة"

نشر في: آخر تحديث:

سادت حالة من الغضب والاستياء بين أهالي قرى مركز شربين في محافظة الدقهلية شمال مصر بعد الإعلان عن تحويل 10 أفدنة من منطقة "تل البلامون الأثري" إلى مصنع لتدوير القمامة ومحطة لمعالجة الصرف الصحي رغم المكانة التاريخية والأثرية للتل الذي تبلغ مساحته 148 فدانا، وفق وسائل إعلام مصرية.

وتقدم عضو مجلس النواب أشرف الشبراوي، بطلب إحاطة لوزير الآثار ومحافظ الدقهلية ووزارة البيئة لوقف ما وصفها بـ"المهزلة التي تهدد البيئة والمنطقة الأثرية".

كما أضاف بحسب ما نقلت وسائل اعلام محلية، أن ما يحدث بتل البلامون تفكير خاطئ، لافتا إلى أنه من الأفضل الاستفادة من المنطقة الأثرية وإقامة مشروعات خدمية.

إلى ذلك، طالب رئيس الوزراء ووزير الآثار بتشكيل لجنة لزيارة المكان على الطبيعة وتقرر الصالح العام لأن وجود مصنع لتدوير القمامة ومحطة معالجة سوف يضر بالمنطقة كلها كمكان أثرى أو منطقة زراعية محيطة".

وكان تل البلامون تاريخيا عاصمة للإقليم السابع عشر من إقليم الوجه البحري وسمي في اليونانية "ديوسبوليس بارفا" أي مدينة الإله زيوس، وكان إله هذه العاصمة أنوبيس ثم حورس ثم آمون رع ومن هنا جاءت التسمية اليونانية حيث إن آمون كان نظيرا للإله زيوس عند اليونانيين.