.
.
.
.

"فتاة الفستان" تثير ضجة في مصر.. وإحالة الواقعة للنيابة

نشر في: آخر تحديث:

أثارت قصة فتاة الفستان جدلاً في مصر، فقد كشفت الطالبة المصرية حبيبة طارق التي تدرس بالفرقة الثانية بكلية آداب جامعة طنطا، أنها تعرضت للتنمر من مراقبي الامتحانات نهاية العام الدراسي بسبب ارتدائها فستاناً بدلا من "البنطلون".

وقالت في تصريحات لوسائل إعلام محلية "دخلت إلى اللجنة وبعد تأديتي للامتحان، خرجت لاستلام بطاقتي فوجدت مراقبة، سألتني (انتى نسيتي تلبسي بنطلونك ولا ايه؟)"، مشيرة إلى أن المراقبين تمادوا في السخرية منها.

كما أوضحت حبيبة أنها كانت ترتدي فستانا محتشما وطويلا، وقالت للمراقبة "بنطلون ايه اللي ألبسه تحت الفستان، أنا مش فاهمة إيه اللي عملته"، مؤكدة أنها غادرت الكلية مسرعة بعدما باتت "فرجة للجميع"، حسب زعمها.

وفي هذا الشأن، أحال رئيس ‏جامعة طنطا، الدكتور محمود زكي، اليوم السبت، واقعة طالبة كلية الآداب "فتاة الفستان" إلى النيابة العامة بعدما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي.

كما أهابت الجامعة بالجميع عدم التطرق للموضوع لحين انتهاء النيابة العامة من التحقيق واستبيان الحقائق كاملة.