بلاغ ضد داعية.. فتوى عن الآثار تثير جدلاً في مصر

"ضعاف النفوس تناسوا أن تلك الآثار هي ملك للدولة وأن لها حق التصرف فيها"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

بعد إصداره فتوى عن الآثار، تقدم المحامي المصري سمير صبري ببلاغ إلى النائب العام ونيابة أمن الدولة العليا ضد الداعية محمد حسان، بسبب جدل كبير أثاره كلامه.

فقد ظهر محمد حسان في برنامج تلفزيوني، وعند سؤاله عن فتوى التنقيب عن الآثار أجاب: بأنه إن كانت هذه الآثار في أرض تملكها أو في بيت لك فهي حلال لك وليس من حق دولة ولا مجلس ولا أي أحد أن يأخذها لأنها وجدت على أرضك فهي ملكك".

وعن البلاغ أفاد صبري بأن كلام الداعية قد أباح لعديد من ضعاف النفوس أن يتخذوا من تلك الفتوى حجة للتنقيب عن الآثار واستخراجها وبيعها لصالحهم، واعتبر أنهم تناسوا أن تلك الآثار هي ملك للدولة وأن لها حق التصرف فيها.

يبيح الجريمة!

كما أشار إلى أن الداعية لم يلفت أن كلامه هذا قد أباح جريمة نهب الآثار وشرعها، وفق قوله.

ثم تابع: "فلو تم القبض على أحد منهم بتهمة التنقيب عن الآثار واستخراجها لقال إن الشيخ قد أباح ذلك في فتواه".

الداعية محمد حسان
الداعية محمد حسان

إلى ذلك، التمس صبري في بلاغه إصدار الأمر بالتحقيق في الواقعة وإحالة المبلغ ضده للمحاكمة الجنائية العاجلة.

الجدير ذكره أن قضايا التنقيب وتجارة وتهريب الآثار عادت إلى الواجهة في مصر خلال الفترة الأخيرة، خصوصاً بعدما بدأ التحقيق في قضية اتهام نائب سابق اشتُهر إعلاميا بـ"نائب الجن والعفاريت" بالتنقيب عن الآثار والاتجار بها، وقد ضبط في حوزته 201 قطعة أثرية، وتبيّن بعد ذلك أن رجل أعمال شهيرا ضالع بالقضية أيضاً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.