.
.
.
.

مصر..الإعدام لإيراني ومعاونيه في أكبر قضية مخدرات

نشر في: آخر تحديث:

أحالت محكمة جنايات سفاجا بمحافظة البحر الأحمر قضية أفراد عصابة مؤلفة من شخص إيراني الجنسية، ومعاونيه من الجنسية الباكستانية والمصرية إلى المفتي، اليوم الاثنين، للتصديق على الحكم بإعدامهم.

فيما حددت المحكمة جلسة الخامس من سبتمبر المقبل للنطق بالحكم في قضية جلب 2 طن هيروين للبلاد،، عبر مركب إيراني أبحر إلى شواطئ البحر الأحمر.

أكبر كمية من الهيروين

وكانت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية المختصة تمكنت في أبريل من العام 2018، من إحباط دخول أكبر كمية من مخدر الهيروين إلى مصر عبر مياه البحر الأحمر بمدينة سفاجا.

وبدأت الواقعة عندما رصد الأمن نية العصابة وتخطيطها لإدخال شحنة كبيرة من المواد المخدرة من خلال تجهيز إحدى السفن التجارية، التي ترفع علم ايران، لنقل الشحنة عبر البحر الأحمر. ثم نجحت القوات الأمنية في رصد وتحديد عناصر العصابة وهم مصريان، و7 آخرون يحملون جنسيتي باكستان وإيران.

من البحر الأحمر  (أرشيفية- فرانس برس)
من البحر الأحمر (أرشيفية- فرانس برس)

وعقب تقنين الإجراءات، تم استهداف السفينة عند تواجدها بالمياه الإقليمية في البحر الأحمر، حيث تمكنت القوات البحرية من السيطرة عليها وضبطها وطاقمها.

فيما أسفرت أعمال التفتيش، عن ضبط كمية كبيرة من المواد المخدرة مخبأة داخل مخزن سري أعد خصيصاً في جسم السفينة لهذا الغرض.

وتضمنت المضبوطات 1900 لفافة كبيرة الحجم لمخدر الهيروين الخام زنة طنين و147 كيلو غراما، و99 لفافة لمخدر الآيس الخام بوزن 99 كيلوغراما، ومبالغ مالية قدرها 305 آلاف ريال إيراني، 3375 روبية باكستاني، 171 دولارا أميركيًا ، و4 هواتف محمولة.

يذكر أنه وفي ديسمبر من العام 2016 نجحت السلطات المصرية في ضبط سفينة إيرانية أخرى محملة بالمخدرات كانت في طريقها إلى مصر عبر البحر الأحمر.