قضية الآثار بمصر.. تجديد حبس علاء حسانين و17 آخرين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بعد أن ضجت مصر بقضية الآثار ورجل الأعمال حسن راتب، والنائب السابق علاء حسانين، طرأت تطورات جديدة.

فقد قرر قاضي المعارضات تجديد حبس 18متهماً بينهم حسانين، 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

مادة اعلانية

يذكر أن النيابة المصرية كانت كشفت في 30 يونيو الفائت أنها تلقت تحريات إدارة مكافحة جرائم الأموال العامة والتي أسفرت عن اضطلاع تشكيل عصابي مكون من 19 شخصاً بالاتجار في قطع أثرية منهوبة اختُلِسَت بعمليات تنقيب وحفر ممولة في مناطق متفرقة في كافة أنحاء مصر، وذلك لبيعها داخل البلاد وتهريبها للخارج.

تماثيل وأحجار وغيرها

وأضافت في بيان رسمي أنها أصدرت إذناً بضبط المتهمين، فضُبِطَ المتهم علاء حسانين زعيم التشكيل العصابي ومتهم آخر بصحبته، وعُثِرَ بحوزته على عملات معدنية مشتبه في أثريتها، كما عثر بالسيارة التي يستقلها على تماثيل وأحجار وعملات وأشياء مشتبه في أثريتها.

كما أكدت أنه باستجوابه فيما نُسب إليه -من إدارته التشكيل العصابي بغرض تهريب الآثار لخارج البلاد، وإجرائه أعمال الحفر للتنقيب عنها وتهريبها والاتجار فيها- أنكر الاتهامات، ونفى صلته بالمضبوطات وصلته بباقي المتهمين سوى المضبوط معه.

يذكر أن الأجهزة الأمنية المصرية كانت ألقت القبض على علاء حسانين في 25 يونيو الفائت لاتهامه بالاتجار والتنقيب عن الآثار وتزعمه تشكيلاً عصابياً لسرقة الآثار وتهريبها. وألقت القبض على حسن راتب يوم 29 يونيو بتهمة تمويله مادياً لحسانين في عمليات التنقيب عن الآثار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.